أخبار

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكلفها 144 مليار دولار

صـرّح اتحاد الصناعة البريطاني إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سوف يكلفها 100 مليار جنيه استرليني (144 مليار دولار) وفقدان 950 ألف وظيفة بحلول عام 2020 .وجاء في استطلاع تم بتكليف من اتحاد الصناعة البريطاني إن خروج بريطانيا من الاتحاد يمكن أن يتسبب في تراجع نمو الاقتصاد من 2 % حاليا إلى صفر خلال عامين، في حين يمكن أن يتراجع إجمالي الناتج المحلي للأسرة بما يصل إلى 3700 جنيه استرليني .وصرح الاتحاد إن معدل البطالة قد يرتفع إلى نحو ثلاث نقاط مئوية .وصرحت كارولين فايربارين المدير العام للاتحاد في خطاب
اليوم " فيما يتعلق بالتأثير على الأعمال التجارية، من الصعب رؤية ظروف تؤهل بريطانيا للحصول على مجموعة أفضل من الاتفاقيات التجارية والاستثمارية وهي خارج الاتحاد الأوروبي ".وأضافت في كلمة لها أمام "كلية لندن لإدارة الأعمال" إن "الخروج من الاتحاد الأوروبي قد يضر ببعض أبرز القطاعات في انجلترا، والغموض العالمي الحالي يعني أن الوقت الحالي هو أسوأ وقت للخروج من الاتحاد ".وكان اتحاد الصناعة البريطاني، الذي يمثل 190 ألف شركة، قد كلف شركة "برايس ووتر هاوس كوبر" (بي دبليو سي) الاستشارية بدراسة التأثيرات المحتملة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على التجارة والاستثمار والوظائف والنمو في بريطانيا، وذلك قبل الاستفتاء المقرر على استمرار عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي في 23 حزيران/يونيو المقبل .وخلص الاستطلاع إلى أن النمو الاقتصادي البريطاني سوف يحتاج لـ15 عاما على الأقل للانتعاش بعد خروج البلاد من التكتل الأوروبي.وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد حث المواطنين على التصويت لصالح البقاء في الاتحاد بعدما تفاوض للتوصل لاتفاق بشأن إصلاحات تعطى بريطانيا " صفة مميزة".لكن معارضي أوروبا في بريطانيا الذين يروجون لضرورة خروج بلادهم من الاتحاد يرفضون نتائج هذه الدراسة بدعوى أنها موجهة سياسيا وتستهدف نشر "قصص مخيفة".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى