عرب السويد

المخابرات السويدية : 300 سويدي يقاتلون مع داعش قتل (40) منهم في العراق وسوريا

يورو برس عربية / ستوكهولم – خاص

أعلن جهاز المخابرات السويدي (سابو) ان (300) سويدي إنضموا الى الجماعات الارهابية المتطرفة في العراق وسوريا.

وقال مدير المخابرات السويدية “اندرش ثورنبيرج” في تصريحات نشرها موقع “ذا لوكال” السويدي المحلي باللغة الانجليزية، ان من بين (300) سويدي الذين يقاتلون مع التنظيمات الارهابية ، قتل (40) شخصاً خلال المعارك الدائرة في العراق وسوريا ، ولا يزال هناك بحدود (125) سويدياً.

وقال “هانز برون” الباحث في مكافحة الارهاب في كيلة “كينغز” في لندن لوكالة الانباء السويدية TT ان هذا الرقم كبير جدا حتى بالمقارنة مع الحرب العالمية الثانية التي اشترك فيها (180) سويدياً.

وكشف مدير المخابرات السويدية ان هناك بيئة إسلامية متطرفة في السويد تقوم بتجنيد هؤلاء المقاتلين ، وهناك (200) شخص يدعمون الخدمات اللوجستية لتلك التنظيمات الارهابية ، بما فيها الدعم المالي.

واضاف قائلاً: “نحن لم نر مثل ذلك قبل الحرب في سوريا وظهور تنظيم داعش، كان لدينا (40) شخصاً ذهبوا للقتال في اليمن وافغانستان وباكستان وغيرها من الدول، ثم كانت لدينا الفرصة لتتبع هؤلاء حتى اكتشفنا وجود (300) شخص يقاتلون مع الارهابين في العراق وسوريا.

وجهاز المخابرات السويدي “سابو” لديه حالياً قائمة بإسماء (125) شخصاً عادوا الى السويد بعد مشاركتهم في القتال في سوريا والعراق ، وهؤلاء أصبحوا قدوة لغيرهم من الشباب المتطرفين المتأثرين بهم ، وهذا يمثل تحدياً كبيراً بالنسبة لنا.

ويلاحظ ان رصد “سابو” للمتطرفين العائدين هو جزء مهم من جهود منع وقوع هجوم ارهابي في السويد.

وكانت صحف محلية قد ذكرت في شهر اغسطس الماضي ان سويدياً من مدينة اوريبرو من وسط السويد قتل في سوريا اثناء القتال مع تنظيم داعش الارهابي.

 

 

 

  حيدر الاسدي

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى