أخبار الهجرة

تركيا تبني مراكز مؤقتة لاستقبال المهاجرين المبعدين من اليونان

تعمل تركيا على تهيئة مركزين لتسجيل المهاجرين الذين تتم إعادتهم من اليونان بموجب الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة، الذي يدخل حيز التنفيذ يوم الاثنين القادم، كما أعلن عدد من المسؤولين اليوم السبت.

وتنتظر تركيا عودة اللاجئين من سوريين وغيرهم، الذين عبروا بحر إيجة، باتجاه اليونان إي الاتحاد الأوروبي، بموجب الاتفاق المثير للجدل الذي وقع في 20 مارس (آذار) لكن التفاصيل المتعلقة بشروط إعادة اللاجئين فيه نادرة.

والهدف من الاتفاق وقف تدفق اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي.

وبدأت أشغال في منتجع "شيشما" في محافظة أزمير، الواقع قبالة جزيرة خيوس إحدى الوجهات المفضلة لعدد كبير من المهاجرين، على حد قول رئيس البلدية.

وأكد رئيس البلدية محي الدين دالغيتش، لوكالة أنباء "الأناضول"، تمديد مجاري المياه والكابلات الكهربائية في مساحة 500 متر مربع قرب المرفأ، ستستخدم كمركز. وسيضم خياماً يمكن للموظفين فيها أخذ بصمات المهاجرين وتسجيلهم، وكذلك الطواقم الطبية.

ويؤكد المسؤولون الأتراك، أن هذه المراكز ليست مخيمات للاجئين بل سيرسلون منها إلى مخيمات في أسرع وقت ممكن.

وقال رئيس البلدية "سنعمل على أن تكون الإجراءات سريعة لتجنب بقاءهم فترة طويلة في المكان".

ويخشى عدد من أعضاء المجالس البلدية في غرب تركيا، من أن يثير تدفق غير متوقع للمهاجرين استياء السكان ومخاوف السياح.

وأوضح أعضاء في المجلس البلدي في ميناء ديكيلي شمالاً، الواقع قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية تماماً، انهم يبنون مركزاً لاستقبال المهاجرين الذين يطردون من اليونان. 

لكن لقطات بثها التلفزيون التركي "ان تي في" أمس الجمعة، أظهرت أرضاً خالية في الموقع المحدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى