أخبار

الأسد في زيارة مفاجئة لموسكو إلتقى خلالها بوتين وبحث معه العمليات العسكرية الروسية

قام الرئيس السوري بشار الأسد "بزيارة عمل" مفاجئة إلى موسكو مساء أمس الثلاثاء حيث التقى نظيره الروسي فلاديمير بوتين كما أعلن الكرملين اليوم الأربعاء (21 أكتوبر/ تشرين الأول 2015) ، وذلك في أول زيارة له إلى الخارج منذ بدء النزاع في سوريا في 2011. و

قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "مساء أمس قام رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد بزيارة عمل إلى موسكو"، مضيفا أن الأسد اجتمع مع بوتين. وأضاف الكرملين أن الأسد أكد لبوتين أن التدخل العسكري الروسي في سوريا حال دون توسع نطاق "الإرهاب".

 

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن الرئيسين السوري والروسي "ناقشا استمرار العمليات العسكرية ضد الإرهاب في سوريا".

وقالت الوكالة إن "الرئيس الأسد اطلع بوتين على الوضع في سوريا وخطط الجيش العربي السوري". وأضافت أن الرئيس السوري "شرح للرئيس بوتين سير العمليات العسكرية في سوريا".

وعقب اللقاء قال الرئيس الروسي إن التطورات على الجبهة العسكرية في سوريا ستوفر قاعدة لحل سياسي طويل الأمد تشارك فيه كل القوى السياسية والجماعات العرقية والدينية.

وأضاف وفقا لنسخة مكتوبة تتناول اجتماع بوتين بالرئيس السوري بشار الأسد في موسكو الليلة الماضية نشرت على موقع الكرملين على الإنترنت "نحن مستعدون للمساهمة ليس فقط في مسار العمليات العسكرية في التصدي للإرهاب ولكن أيضا في العملية السياسية. وسيكون هذا بالتأكيد من خلال التواصل عن كثب مع قوى عالمية أخرى ومع دول في المنطقة يهمها التوصل لحل سياسي للصراع."

وبدأت موسكو منذ 30 أيلول/ سبتمبر حملة ضربات جوية في سوريا، وتساند الغارات الجوية قوات النظام السوري في عمليات برية ينفذها في مناطق عدة في ثلاث محافظات على الأقل، منذ السابع من الشهر الحالي.

(أ.ف.ب / رويترز)

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى