عرب اوروبا

وزير خارجية النمسا يدعو لإجبار اللاجئين العاطلين على العمل بالخدمات العامة

دعا وزير الخارجية والاندماج النمساوى سباستيان كورتس، إلى إدخال تعديلات على قانون الاندماج تجبر اللاجئين العاطلين عن العمل على قبول ما يعرف بنظام "وظيفة اليورو الواحد"، الذى يربط بين تقديم المساعدات الاجتماعية الشهرية إلى اللاجئين بموافقتهم على قبول العمل فى مجال الخدمات العامة لمدة تتراوح ما بين 15-30 ساعة أسبوعيا مقابل نحو يورو للساعة.

وقال الوزير المعنى بشؤون الاندماج أن الهدف من وراء الاقتراح هو شغل أوقات فراغ اللاجئين العاطلين وتقريبهم من ظروف سوق العمل، ودعا إلى تقليص قيمة المساعدة المالية الاجتماعية الشهرية فى حال رفض اللاجئ قبول ما يعرف بنظام (وظيفة اليورو الواحد)، وصولاً إلى إلغاء المساعدة فى حال تكرار رفض العمل، كما طالب كورتس بعدم دخول اللاجئين إلى نظام المساعدات الاجتماعية فور وصولهم إلى النمسا، وعدم حصول اللاجئ على القيمة الكاملة للحد الأدنى للمعيشة قبل مرور 5 سنوات من إقامته فى النمسا.

وكشف كورتس عن وجود نحو 25 ألف لاجئ عاطل خلال الوقت الراهن فى النمسا، وأوضح أن نحو ألف لاجئ ينضمون شهرياً إلى صفوف البطالة، لافتاً إلى أن التعديلات الجديدة المقترحة على قانون الاندماج، تمنح اللاجئين الحق فى تعلم اللغة الألمانية، وتلزمهم فى المقابل بحضور برامج تعلم اللغة الألمانية ودورات التعرف على المعايير والقيم الأوروبية، مع تقليص المساعدات المالية فى حال عدم الالتزام.

وأشار إلى أن اللاجئين الأفغان يمثلون الشريحة الأكبر من حيث العدد، لافتا إلى صعوبة دمجهم فى سوق العمل بسبب تدنى مستوى التعليم وانتشار الأمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى