أخبار

الحزب الاشتراكي الألماني يناشد أوروبا اتخاذ موقف واضح تجاه تركيا لانتهاكها الديمقراطية

ناشد الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا الاتحاد الأوروبي إصدار عبارات واضحة تجاه تركيا بعد فرض حالة الطوارئ هناك.
 

وشددت الأمين العام للحزب، كاتارينا بارلي، اليوم الخميس، بالعاصمة الألمانية برلين، على ضرورة الإبقاء على احترام سياد القانون ومبدأ التناسبية.

وتابعت قائلة: "ولابد أن تتوصل جميع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي لموقف واضح وعبارات واضحة بهذا الشأن".

وحذرت بارلي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من القيام بالمزيد من أوجه الانتقاص من الحقوق الديمقراطية، وقالت: "إن حالة الطوارئ المفروضة حالياً يجب ألا تؤدي إلى أن يتم تحويل تركيا إلى دولة استبدادية لا يعد بها مكان لحرية الرأي وحرية الصحافة والعلوم".

وأشارت السياسية الألمانية البارزة إلى أن حظر سفر أكاديميين وتسريح آلاف المعلمين يعدان بمثابة هجمات أخرى على الدعائم الأساسية للديمقراطية بتركيا، وقالت: "يبدو أن أردوغان يسعى لوأد تنوع الرأي في مهده وإخراس الرأي العام الانتقادي ".

وتابعت بارلي قائلة: "إن ذلك لا يعد ضرراً كبيراً فقط للجامعات والمدارس التركية المنفتحة على العالم، ولكنه يضر أيضاً بسمعة تركيا على مستوى العالم".

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى