عرب السويد

الاستخبارات السويدية تطارد عددا اخرا من المشتبه بهم للتحضير لعمليات ارهابية في البلاد

ستوكهولم / يورو برس عربية

تواصل الاستخبارات السويدية مطاردة عدد من المشتبه بهم في التخطيط لعمليات ارهابية في السويد بعد عملية يوم امس التي ادت لاعتقال المشتبه به الاول (الارهابي المفترض) العراقي مضر مثى رشيد  في مدينة بولدين شمال السويد. 

وقال وزير الدفاع السويدي “Peter Haltqvist” ان الاستخبارات السويدية تطارد عددا من المشتبه بانهم ارهابيين ايضا، ولكن جهاز الاستخبارات سيبو يتحفظ.

بدوره صرح السكريتير الاعلامي بجهاز الاستخبارات السويدي “فريدريك ميلدر”  ان عملية اعتقال المطلوب كارهابي المدعو مضر مثنى رشيد جرت بهدوء وان العملية جرت بمساعدة ودعم من جهاز الشرطة.

واضاف “ميلدر” لا اريد التاكيد على مكان الاعتقال ولكن الشخص الذي صدرت بحقه مذكرة القاء قبض غيابية قد اعتقل في مدينة “Boliden” ووجهت له تهم التحضير لعمليات ارهابية.

الباحث بقضايا الارهاب “ماغنوس رانستورب”  قال في تصريحات “لافتونبلاديت” ان ردة الفعل الاولى بصورة عامة ممتازة، ولكن من الصعب التصريح باي شي قبل ان يعقد جهاز الاستخبارات مؤتمرا صحفيا.

واضاف انه لامر ايجابي ان يتم القاء القبض على المتهم بهذه السرعة، وهذا ان دل انما يدل على ان لدينا جهاز استخبارات مقتدر جدا.

من جانب اخر تتحفظ الاستخبارات والشرطة على حد سواء في اعطاء المزيد من المعلومات بسبب سرية القضية وحساسيتها حسب جهاز الاستخبارات السويدية “سيبو”.

وتعد عملية اعتقال الارهابي المشتبه به اكثر القضايا التي شغلت الرأي العام السويدي في الاونة الاخيرة ويذكر انه لا يوجد تغيير في درجة حالة التاهب لدى القوات الامنية والتي فرضت منذ الثلاثاء الماضي.

 

 

 

 

 

 

 

  علي البدري

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى