أخبار الهجرة

أكثر من 18 ألف لاجئ دخلوا سلوفينيا خلال الأيام الأربعة الأخيرة

يورو برس عربية / وكالات

دخل 18 ألفاً و469 لاجئاً إلى سلوفينيا في الأيام الأربعة الأخيرة، في محاولتهم الوصول إلى بلدان أوروبا الغربية، وذلك بعد إقامة المجر سياجاً من الأسلاك الشائكة على حدودها مع كرواتيا.

ويتواصل تدفق اللاجئين إلى سلوفينيا قادمين من كرواتيا، في وقت اتخذ فيه مسؤولو الحكومة مساء أمس قراراً بعقد اجتماع عاجل، جراء ازدياد أعداد اللاجئين يومياً.

وذكر بيان صادر عن الحكومة، أنه يستحيل على سلوفينيا ذات المليوني نسمة أن تجد حلاً لأزمة اللاجئين، مضيفاً "ضرب من الخيال أن ينتظر من سلوفينيا ما لم تستطع البلدان الأوروبية الكبيرة حله".

وأشار البيان إلى أن الحكومة السلوفينية دعت بلدان الاتحاد الأوروبي إلى رفع حصتها من اللاجئين، لافتاً إلى أن الحكومة تُعد تعديلات قانونية جديدة بخصوص رفع التدابير الأمنية على الحدود، منوهاً إلى دخول 18 ألفاً و469 لاجئاً معظهم سوريون إلى البلاد في الأيام الأربعة الأخيرة.

وفي سياق متصل، قالت وزيرة الخارجية الكرواتية فيسنا بوسيتش في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، إنه لا خيار أمام بلادها سوى إغلاق حدودها في حال إغلاق كل من ألمانيا والنمسا وسلوفينيا حدودها"، مضيفة "نحن لا نريد أن نفعل شيئا هكذا".

ولفتت بوسيتش إلى أن تركيا لعبت دورها كبلد رئيسي فيما يتعلق بأزمة اللاجئين لأربع سنوات، مضيفةً " إن تركيا تحمل عبئاً كبيراً في أزمة اللاجئين من الناحية المالية ومن حيث إيجاد حل".

وعلى صعيد متصل، أفاد بيان صادر عن وزارة الداخلية الكرواتية أن 204 آلاف و126 لاجئاً دخلوا البلاد منذ 16 أيلول/ سبتمبر الماضي وحتى اليوم.

يذكر أن المجر أغلقت حدودها مع كرواتيا ليلة الجمعة الماضي، ما دفع باللاجئين الفارين من مناطق الصراعات في مقدمتها سوريا والعراق وأفغانستان، إلى التوجه نحو سلوفينيا، ومنها إلى بلدان أوروبا الغربية.

الاناضول

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى