أخبار الهجرة

هنغاريا تنقل قوات للحدود مع كرواتيا لمنع تدفق اللاجئين وتنصب أبوابا حديدية على الحدود

يورو برس عربية / متابعات

فيما تستمر هنغاريا وكرواتيا بالتصارع في ركل المهاجرين، أفادت وسائل إعلام كرواتية الأحد 20 سبتمبر/أيلول بتعزيز بودابست قواتها قرب الحدود الكرواتية، حيث شوهدت قافلات عربات عسكرية.

وفي وقت سابق، ذكرت السلطات الهنغارية أنها تتوقع وصول مئات اللاجئين أثناء يوم الأحد قادمين من كرواتيا عبر بلدة بيريميند.

ونقلا عن موقع RT الاخباري، قال مستشار الرئيس الهنغاري لشؤون الأمن دييرد باكوندي للصحفيين الأحد: "يستمر اللاجئون في الوصول". وحسب قوله، فإن حوالي 20 ألف لاجئ يوجدون حاليا عند الحدود الكرواتية الصربية، وتخطط كرواتيا لنقل عدد منهم إلى الحدود الهنغارية.

وفي وقت سابق ذكر باكوندي أن 4200 لاجئ وصلوا إلى هنغاريا خلال يوم السبت الماضي.

هنغاريا تنصب أبوابا حديدية عند معبر بيريميند على الحدود مع كرواتيا

وفي خطوة رامية إلى الحيلولة دون تدفق اللاجئين إلى أراضيها، قامت هنغاريا بإنشاء أبواب حديدية عالية على معبر بيريميند عند حدودها مع كرواتيا، كما باشرت نصب سياج بالقرب من المعبر، حسبما ذكرت صحيفة "يوتارني ليست" الكرواتية الأحد.

ووفق الصحيفة، فإن عسكريين وقافلة مدرعات يوجدون في المكان، حيث يحضر لنصب أسلاك شائكة.

وبالرغم من بذل هنغاريا جهودا لتعزيز حراسة حدودها، لا زالت تسمح بودابست لحافلات كرواتية تقل اللاجئين باجتياز حدودها عبر معبر بيريميند، وأشارت الصحيفة إلى أن "حافلات أخرى تنتظر اللاجئين من جهة أخرى من الحدود لنقلهم بعد قيام قوات حرس الحدود الهنغارية بتفتيشهم.

وبعد أن أغلقت هنغاريا حدودها في وجه اللاجئين ليلة الثلاثاء 15 سبتمبر/أيلول الجاري، قصد اللاجئون كرواتيا، معتمدين على ضعف حراسة الحدود الكرواتية الهنغارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى