أخبار الهجرة

إعلان حالة الطوارئ في مقدونيا لمواجهة تدفق المهاجرين

يورو برس عربية / متابعة

قالت الحكومة المقدونية إنها أعلنت حالة الطوارئ بسبب توافد أعداد كبيرة من اللاجئين على البلاد.

وجاء في بيان للحكومة نقلته "فرانس برس" واطلعت عليه "يورو برس عربية" : "بسبب الضغط المتزايد على الحدود الذي تكثف على الممر البلقاني، حيث سجل عبور غير شرعي كثيف مصدره اليونان، رأينا أن من الضروري فرض مراقبة أكثر أهمية وفعالية".

وتدفق في الأيام الأخيرة على جنوب مقدونيا، وخاصة على مدينة جيفيليا المحاذية لليونان، آلاف المهاجرين، خاصة من سوريا والصومال وباكستان وأفغانستان والعراق، وهم يأملون بأن يستقلوا من هذه المدينة المقدونية القطار باتجاه الشمال ثم صربيا، وصولاً إلى دول الاتحاد الأوروبي.

كما قررت الحكومة المقدونية أيضاً نشر قوات من الجيش في المنطقة التي تشهد هذا التدفق لمساعدة السلطات المحلية، بالإضافة إلى إقامة قيادة عامة في المكان لإدارة "الأزمة". وقال البيان إن العسكريين، الذين سيتم نشرهم لم يحدد عددهم بعد، سيتولون "تعزيز الأمن للأهالي وتأطير عملية التكفل بالأشخاص الذين ينوون طلب اللجوء وفق قدرات" البلد.

وكانت مقدونيا قد حذرت أمس الأربعاء من أن "الوضع يثير القلق" ووجهت نداءاً إلى دول الجوار لإرسال مقطورات. ومنذ كانون الثاني/ يناير الماضي، وصل إلى جزر بحر ايجة اليونانية من السواحل التركية الغربية القريبة، نحو 160 ألف مهاجر قادمين خصوصا من مناطق الحروب في سوريا وأفغانستان والعراق، وفق المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

ا.ف.ب

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى