أخبار

اتهام ابنة أردوغان بدعم تنظيم داعش

يورو برس عربية / متابعة

كشف موقع غلوبال ريسيرتش الأميركي عن أنشطة داعمة لتنظيم داعش تقوم بها سمية ابنة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتتمثل تلك الأنشطة في ترؤس ابنة أردوغان هيئات وطواقم طبية سرية لعلاج مصابي التنظيم الإرهابي.

وقال الموقع إن “ممرضة عملت لمدة أسابيع في مستشفى عسكري سري تحدثت عن الدور الكبير الذي تلعبه سمية وطواقمها الطبية في مستشفى شانلي أورفا القريبة من الحدود مع سورية، في نقل الإرهابيين المصابين إلى المستشفيات التركية" مؤكدة أنها كانت تشاهد  بشكل يومي تقريبا عشرات المصابين تقلهم شاحنات عسكرية تركية وتبين أنهم من عناصر “داعش” وأن مهمتها كانت تتمثل بإعداد غرف العمليات ومساعدة الأطباء في مهامهم.

وقالت الممرضة التي اشترطت عدم الكشف عن اسمها أنها "تلقت راتبا ضخما وصل إلى 7500 دولار شهريا، وأنها رأت سمية أردوغان مرات كثيرة في المقر الرئيسي للمستشفى بشانلي أورفا.

وأشار الموقع إلى أن انتقاد الرأي العام التركي سياسة أردوغان الحربية، كما انخفضت شعبيته إلى مستوى قياسي ( 15 % خلال الـ3 الأشهر الأخيرة.)

ولفت الموقع إلى ان سمية سبق أن أعلنت رغبتها بالسفر إلى الموصل العراقية التي يتواجد فيها تنظيم “داعش” الإرهابي للقيام بما أسمته "أعمال الإغاثة الإنسانية"؛ ما أغضب المواطنين الأتراك وأثار موجة من الإدانات الواسعة من أحزاب المعارضة التركية.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى