أخبار الهجرة

وكالة غوث اللاجئين قلقة لبناء هنغاريا سياجاً حدودياً مع صريبا لوقف الهجرة غير الشرعية

متابعة / يورو برس عربية

عبرت مفوضية غوث اللاجئين في الأمم المتحدة، عن قلقها من نية السلطات الهنغارية بناء سور جداري بارتفاع أربعة أمتار على طول شريطها الحدودي مع صربيا، وذلك لإيقاف تدفق المهاجرين الغير شرعيين إلى أراضيها.

وأكد بيان الوكالة، أن خطوة كهذه ستمنع الكثير من الذين فروا من مناطق تشهد حروب وأوضاع أمنية غير مستقرة، في دول كسوريا والعراق، من إيجاد مأوى آمن لهم في القارة الأوروبية.

وأضاف البيان أن هذه الخطة ستجبر الكثير من المهاجرين على سلوك طرق أقل أماناً، وتعرض حياة الكثير منهم للخطر، وتخلق أمامهم المزيد من المصاعب.

وانتقد المتحدث باسم حقوق الإنسان في المفوضية، سياسات الحكومة المجرية الأخيرة الرامية لتأليب الرأي العام في البلاد على ظاهرة الهجرة، وخطابها المعادي للمهاجرين، من خلال حملة إعلامية لمناهضة الهجرة.

تعليقاً على الأمر قال الناشط الحقوقي علي عباس لـ ARA News إن «الكثير من اللاجئين السوريين بدأوا يلاحظون نزعة عدائية ضدهم في الأراضي المجرية، وأن الحكومة قامت بنشر الكثير من اللوحات الإعلانية التي تنتقد قدومهم، منها لوحة كتب فيها ‹إذا اتيت إلى المجر، لا يمكنك أخذ فرص عمل الهنغاريين›».

يذكر أن هنغاريا تعد معبر رئيسي للكثير من المهاجرين السوريين نحو دول أوروبا الغربية، بحكم مجاورتها لدولة النمسا، وهي آخر المحطات للدخول لألمانيا ومنها إلى سويسرا وباقي الدول الأوربية، التي تقدم لهم الكثير من التسهيلات وتمنحهم حق اللجوء.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى