أخبار الهجرة

وزير دفاع النمسا يؤكد على ضرورة وقف هجرة اللاجئين عبر البحر المتوسط

أكد وزير دفاع النمسا هانز بيتر دسكوتسيل أهمية وقف هجرة اللاجئين عبر البحر المتوسط، معتبرا أن السيطرة على "طريق البحر المتوسط" تحتل أهمية خاصة بالنسبة لتأمين حدود الاتحاد الأوروبى الخارجية بشكل فعال، مؤكدا خلال مشاركته فى اجتماع ضم وزراء خارجية وداخلية الاتحاد الأوروبى بمدينة لوكسمبرج، على "تأثير ليبيا الكبير على وضع أوروبا العام".

وأعرب وزير الدفاع النمساوى عن استعداده التام للمشاركة فى جميع الإجراءات التى من شأنها أن تؤدى إلى تقليص حركة الهجرة عبر البحر المتوسط، وأظهر دسكوتسيل تمسكه بتشديد إجراءات الرقابة على الحدود النمساوية الإيطالية، معربا فى المقابل عن استعداده لبحث ملف تشديد الإجراءات الحدودية مع نظيريه فى كل من إيطاليا وألمانيا، قائلاً "سنناقش هذا الموضوع مع كل من يريد مناقشته"، لافتاً إلى أن النمسا ستحول دون أن تتحول إلى منطقة انتظار لتخزين اللاجئين بالنسبة لألمانيا.

وبدوره وصف الوزير النمساوى سياسته بالواقعية، ولم يستبعد تشديد الإجراءات وإقامة حواجز لغلق الحدود النمساوية – الإيطالية عند معبر "برينر" الحدودي، لافتاً إلى الإجراءات السريعة التى تتبناها المفوضية الأوروبية إزاء أزمة تدفق اللاجئين، معتبراً أن سياسة النمسا واقعية فى هذا الصدد، كما أعلن عن مشاركة النمسا فى المهمة البحرية الأوروبية "صوفيا"، فى البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى