أخبار الهجرة

رئيس وزراء هولندا يطالب أوروبا بحل عاجل لوقف تدفق اللاجئين

أمستردام / يورو برس عربية

أعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، أن أوروبا لديها ثمانية أسابيع لتقليل عدد المهاجرين الذين يعبرون حدودها من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أو المخاطرة بإنهاء السفر الحر عبر الحدود داخل الاتحاد الأوروبي.

 

وقال "روته" – في كلمة أمام البرلمان الأوروبي نقلتها صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية على موقعها الإلكتروني – "دعوني أكون واضحًا فالأعداد الحالية يمكن تحملها والوقت ينفد لدينا".
وقدّم رئيس الوزراء الهولندي، الذي تولت بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في أول يناير الجاري، أولويات حكومته للأشهر الستة القادمة.
وتابع "نحتاج إلى تقليل حاد في عدد اللاجئين خلال الأسابيع الستة إلى الثمانية القادمة".. مشددا على ضرورة التزام تركيا والتكتل باتفاق أبرم في نوفمبر الماضي بشأن تقليل تدفق المهاجرين.
يذكر أن ما يزيد عن مليون مهاجر ولاجئ وصلوا إلى أوروبا في العام الماضي، في الأغلب عبر تركيا.
وأوضح "روته" أنه من المهم بالنسبة لليونان أن تدعم تسجيل المهاجرين القادمين وتأمين حدود التكتل الخارجية مع تركيا بشكل أفضل، وهي التزامات أعلنت أثينا الاضطلاع بها في العام الماضي.
كما تحدث "روته" عن الحاجة لإيجاد وسائل قانونية للتعامل مع المهاجرين للمجيء إلى أوروبا، وعدم المخاطرة بحياتهم في الزوارق، وتحسين الظروف في مخيمات اللاجئين في الشرق الأوسط الذي يأتي معظم اللاجئين منه.
وأشار رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، عقب كلمة "روته"، إلى أن الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي ستطرح مقترحات بشأن الهجرة القانونية، وستدعم الرئاسة الهولندية في التوصل إلى اتفاق سياسي بين حكومات التكتل بشأن إنشاء وكالة جديدة للحدود وخفر السواحل.

 

 

 

 

 

علي أبو ريشة

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى