عرب السويد

تفاصيل اعتقال المطلوب الاول في السويد والمتهم بتدبير عمليات ارهابية في البلاد

ستوكهولم / يورو برس عربية – خاص

تمكنت قوات خاصة من الشرطة وجهاز الاستخبارات السويدية “سابو” من اعتقال المطلوب الاول في السويد والمشتبه بتخطيطه لتنفيذ عمليات ارهابية في البلاد بعد يومين من البحث.

وذكر التلفزيون السويدي SVT في خبر عاجل ، ان السلطات الامنية تمكنت من اعتقال الارهابي المطلوب مطر مثنى مجيد ، وهو عراقي الجنسية ، مساء اليوم الخميس، في احد مساكن اللاجئين المكونة من 4 بنايات .

وجرت عملية الاعتقال بانسيابية تامة في منطقة BOLIDEN شمال السويد.

وذكرت صحيفة DN hki وبحسب شاهد عيان صرح لجريدة Norran انه وبعد الساعة السادسة من مساء اليوم شاهد القوات الخاصة والشرطة بالزي الرسمي والمدني يقتحمون المسكن المذكور اعلاه،  وكان افراد الشرطة يركضون باتجاه المبنى شاهرين اسلحتهم، وكيف كانوا يفتشون الشقق في البنايات حيث انها كانت مليئة باللاجئين.

وقال ايضا ان العملية تمت بكل هدوء ولم يكن هناك اصوات مرتفعة غير اصوات رجال الامن وانه شاهد الشرطة تقتاد ما بين (4-5) اشخاص الى سيارات الشرطة ونقلتهم من مكان المداهمه.

وفي  تمام الساعة 21:30 توجه خبراء المتفجرات لتفتيش المبنى فيما اذا كان هنالك قنابل او متفجرات في المكان.

بدورها اكدت الناطقة الاعلامية في جهاز الاستخبارات السويدية “سيبو” (Sirpa Franzén) لوكالة الانباء السويدية  TT انه تم اعتقال المطلوب والمشتبه به لتحضير عمليات ارهابية في السويد المدعو مطر مثنى مجيد مساء اليوم الخميس، وبالرغم من ذلك فانه لا يوجد اي تغيير في حالة التأهب التي رفعت في البلاد قبل يومين بالرغم من القاء القبض على المتهم، لان لدينا بعض الاجراءات التي يجب ان تتم قبل اعلان اي تغيير في حالة التأهب.

واشارت ان لدينا تحقيقات مكثفة مع المتهم ويهمنا جدا معرفة تحركاته منذ قدومه الى السويد.

ولم تود “Zipra” التطرق فيما اذا قد تم اعتقال بعض الاشخاص الذين لهم صلة بالمطلوب والتحقيق معهم ام لا، حيث قالت لدينا اجراءات اخرى يجب ان نهتم بها، ولحساسية الموضوع والسرية لا يمكنني القول ان كان قد تم اعتقال اخرين او التحقيق جاري مع اخرين.

واكدت وسائل الاعلام السويدية ان حالة التاهب ستبقى على ما كانت عليه رغم اعتقال المطلوب الاول.

 

التحديث لاحقا

 

 

  علي البدري

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى