أخبار

انتهاء الهدنة بسوريا قبل وصول المساعدات الإنسانية

قال ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية اليوم الاثنين في بيان "أشعر بالألم وخيبة الأمل لأن قافلة تابعة للأمم المتحدة لم تعبر حتى الآن من تركيا إلى سوريا ولم تصل بسلام إلى شرق حلب حيث لا يزال ما يصل إلى 275 ألف شخص محاصرين دون غذاء أو ماء أو مأوى ملائم أو رعاية طبية".

من جهة أخرى انقضى وقف لإطلاق النار أعلنه الجيش السوري لمدة سبعة أيام منتصف الليلة الماضية دون إعلان فوري عن تمديده اليوم الاثنين. غير أن مصدرا عسكريا سوريا أعلن ـ لوكالة فرانس برس ـ أن العمل باتفاق الهدنة سينتهي مساء الاثنين عند الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي. وقال المصدر العسكري "أعلن الجيش السوري وقف العمليات القتالية حتى مساء الأحد، إلا أن الروس أعلنوا تمديدها بعد ذلك، ما يعني أنها ستنتهي مساء اليوم الاثنين عند الساعة السابعة مساء (16,00 ت غ)". وأضاف "لا نعلم بعد ما إذا كان سيجري تمديد العمل بها".

وأعلن "نظام التهدئة" في 12 سبتمبر/ أيلول بعد التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بوساطة أمريكية وروسية. وتبادل مقاتلو المعارضة والحكومة الاتهامات بانتهاكات عديدة لوقف إطلاق النار وهو الثاني هذا العام في الصراع السوري. وكان الجيش قد قال في بيان إعلان "التهدئة" إنها ستنقضي الساعة 11:59 مساء يوم أمس الأحد.

في سياق متصل قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه يجب على روسيا أن تكون أكثر جدية في جعل الحكومة السورية تلتزم ببنود اتفاق وقف إطلاق النار. وأضاف في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ليل الأحد / الاثنين أنه يتعين على الرئيس السوري بشار الأسد كذلك أن يكون أكثر مسؤولية. تأتي تصريحات كيري بعد أن طالبت روسيا الولايات المتحدة بإعلان توضيح شامل عن غارات جوية "خاطئة" للتحالف الدولي في سورية أسفرت عن مقتل 90 جنديا سوريا.

(د.ب.أ / رويترز/ أ.ف.ب)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى