أخبار الهجرة

طفلتان سوريتان من بين المهاجرين القتلى الذين تم انتشالهم قبالة سواحل ليبيا

ذكر مركز المساعدات الخارجية للمهاجرين اليوم الجمعة، أن جثتي طفلتين سوريتين (8 أشهر و5 سنوات) كانتا من بين 5 جثث تم انتشالها بعد انقلاب قارب خشبي صغير على بعد نحو 22 ميلاً بحرياً قبالة سواحل ليبيا.

وذكر الناجون الـ21 من الحادث أن القارب كان يحمل 27 شخصاً قبل أن ينقلب. ونقل الناجون إلى قارب إنقاذ، يتم إدارته بشكل مشترك من قبل المركز ومقره مالطا، ولجنة الصليب الأحمر الإيطالية.

ونقل جميع الناجين والضحايا إلى صقلية.

وتشير التقديرات إلى أنه منذ بدء الحرب السورية عام 2011، فقد أكثر من 50 ألف طفل حياتهم بالفعل.

وقال رئيس لجنة الصليب الأحمر الإيطالية فرانسيسكو روكا "يموت الناس يومياً في رحلاتهم في مختلف أنحاء البحر، ويعرف الجميع ذلك".

وأضاف "هذا يثبت أن جميع رسائل التعازي الرسمية وبيانات الحداد الصادرة عن الحكومات بعد كل مأساة زائفة".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى