أخبار

عشائر كبيسة العراقية تقتل والي “داعش” بالناحية وتدعو عبر المساجد “للثورة” ضد داعش

يورو برس عربية / متابعة

أفاد مصدر في شرطة محافظة الأنبار، الأحد، بأن والي تنظيم "داعش" في ناحية كبيسة وثلاثة من مساعديه قتلوا باشتباكات مسلحة مع عشائر الناحية، فيما اشار الى ان تلك العشائر دعت عبر المساجد الى "الثورة" ضد "داعش".

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز العراقية، إن "زوجة والي تنظيم داعش على ناحية كبيسة المدعو صلاح باشا هربت الى مكان مجهول، ما دفع عناصر التنظيم الى شن حملة تفتيش واسعة للبحث عن زوجة الوالي ( وهي سورية الجنسية)"، مبيناً أن "مشادة كلامية حدثت مع بعض الاهالي بعد رفضهم تفتيش منازلهم من قبل عناصر التنظيم". 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "العشائر هاجمت منزل والي داعش واشتبكت مع حراسه، ما ادى الى مقتل الوالي وثلاثة من مساعديه"، مبيناً أن "العشائر دعت عبر المساجد اهالي الناحية الى الثورة ضد التنظيم بعد ممارسته الأخيرة".

يشار الى ان العمليات العسكرية الجارية في محافظة الأنبار لتحريرها من "داعش" تشهد مشاركة واسعة من قبل مقاتلي العشائر، في حين شكلت بعض العشائر طيلة الفترة السابقة مجاميع مسلحة لمهاجمة التنظيم في بعض مناطق المحافظة.

وكالة السومرية نيوز العراقية

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى