رياضة

تعادل ثان مخيب للبرتغال ورونالدو يرفض دخول التاريخ

فشل المهاجم كريستيانو رونالدو في كتابة رقم قياسي جديد في تاريخ بطولة كأس أوروبا لكرة القدم وفوت على منتخب البرتغال في الوقت ذاته فرصة الفوز على النمسا لتنتهي المباراة بتعادل سلبي اليوم السبت ضمن منافسات المجموعة السادسة. وكانت المجر تعادلت مع أيسلندا 1-1 اليوم أيضا في المجموعة ذاتها.

 

وتصدرت المجر ترتيب المجموعة بعد الجولة الثانية برصيد 4 نقاط، مقابل 2 لكل من أيسلندا والبرتغال، ونقطة للنمسا. وأسفرت الجولة الأولى عن فوز المجر على النمسا 2-صفر، وتعادل البرتغال مع أيسلندا 1-1. وفي الجولة الثالثة والأخيرة في 22 الجاري، تلتقي البرتغال مع المجر، والنمسا مع أيسلندا. وتأهلت منتخبات فرنسا وايطاليا واسبانيا فقط حتى الآن إلى الدور ثمن النهائي، وخرج منتخب أوكرانيا.

وسنحت فرصة ذهبية لرونالدو ليصبح أول لاعب في تاريخ كأس أوروبا يسجل في أربع نهائيات مختلفة، فبعد عدة محاولات وجد نفسه وجها لوجه بمواجهة الحارس النمساوي إثر ركلة جزاء، لكنه سددها بالقائم الأيمن للمرمى. وكان المهاجم البرتغالي سجل هدفين في كأس أوروبا 2004، وهدفا في 2008، وثلاثة أهداف في 2012.

ويحمل الفرنسي ميشال بلاتيني الرقم القياسي في عدد الأهداف في نهائيات كأس أوروبا برصيد تسعة أهداف سجلها في عام 1984 عندما قاد منتخب بلاده إلى لقبها الأول في البطولة. ولكن رونالدو حطم رقما قياسيا آخر اليوم ولكن في عدد المباريات مع منتخب البرتغال، رافعا رصيده إلى 128 مباراة، بعد أن كان متعادلا مع النجم السابق لويس فيغو.

(DW)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى