عرب السويد

السويد ترفض طلب لجوء شخص مشتبه بالانتماء لداعش وتقر ابعاده خارج البلاد

أعلن المكتب السويدي للهجرة الجمعة، أنه رفض طلب لجوء تقدم به بوسني لدى وصوله إلى البلاد للاشتباه بأنه عضو في داعش وسيتم إبعاده.

وقال المكتب إنه قرر مساء الخميس، رفض طلب البوسني "لغياب دافع يمنحه حق اللجوء". وترفض السويد بشكل منهجي ملفات رعايا البوسنة والهرسك الدولة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وتابع المصدر أن "القرار فوري والشرطة مكلفة تطبيقه".

وكتبت صحيفة "سيدسفنسكان" أن شرطيين سيضعون الرجل في أقرب فرصة في طائرة متجهة إلى ساراييفو حيث ينتظره عناصر أمن.

وكان الرجل (46 عاماً) الذي وصفته الصحف السويدية بأنه "إرهابي في داعش" وصل الإثنين، إلى مطار مالمو، مع أولاده الأربعة آتياً من توزلا.

ولدى التدقيق في هويته اكتشف عناصر في شرطة الحدود أن اسمه مدرج بطلب من فرنسا على نظام معلومات شنغن للأفراد "الخطيرين".

وطلب الرجل اللجوء فعهد به على الفور إلى مكتب الهجرة طبقاً لمعاهدة جنيف ما آثار استياء الشرطيين.

وكان الرجل اعتقل في فبراير (شباط) في تركيا للاشتباه بأنه قاتل في صفوف داعش وأبعد إلى البوسنة من حيث يتحدر.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى