أخبار الهجرة

السلطات الهنغارية توقف قطارا يقل مهاجرين قادمين من كرواتيا

يورو برس عربية / متابعات

وصف وزير الخارجية الهنغاري بيتري سييارتو الجمعة 18 سبتمبر/أيلول قيام كرواتيا بنقل اللاجئين إلى الحدود مع هنغاريا على متن حافلات بالأمر غير مقبول.

وتأتي تصريحات سييارتو تعليقا على أعلان رئيس الوزراء الكرواتي زوران ميلانوفيتش الجمعة أن بلاده عاجزة عن استقبال المزيد من اللاجئين وأنها ستقوم بترحيلهم إلى الدول الأخرى، وفي مقدمتها هنغاريا.

وقال سييارتو بهذا الشأن إن "ذلك يتعارض مع القواعد الأوروبية"، متهما السلطات الكرواتية بتحريض اللاجئين على "ارتكاب جريمة جنائية"، أي تجاوز الحدود الهنغارية بشكل غير شرعي، مشيرا إلى أن حصول كرواتيا على العضوية في منطقة شنغن سيتطلب فترة طويلة جدا.

من جانبها، أفادت وكالة رويترز الجمعة أن السلطات الهنغارية أوقفت قطارا ينقل مهاجرين من كرواتيا، وقامت بتجريد 40 رجل شرطة كرواتي من أسلحتهم، فيما تم إلقاء القبض على سائق القطار.

وذكرت الوكالة أن أكثر من 4 آلاف لاجئ وصلوا إلى هنغاريا قادمين من كرواتيا، الجمعة، مرجحة زيادة عددهم لاحقا.

في سياق متصل، ذكرت تقارير هنغارية أن لاجئا توفي متأثرا بجروح أصيب بها أثناء مصادمات اندلعت مع عناصر الشرطة الكرواتية الجمعة على الحدود مع صربيا.

وأفادت وسائل إعلام في هنغاريا بأن الاشتباكات اندلعت عندما اقتحم اللاجئون طوقا أمنيا، وحاولت الشرطة منعهم من الفرار إلى داخل الأراضي الكرواتية، ومنعتهم من ركوب قطار كان مكتظا بالقرب من مدينة شيد.

ويتدفق آلاف اللاجئين إلى أراضي كرواتيا منذ الأربعاء الماضي، بعد أن أغلقت هنغاريا حدودها في وجوههم، ووضعت في طريقتهم جدارا حديديا فيما تصدت وحدات من شرطة مكافحة الشغب للمهاجرين بقسوة.

 

تجدر الإشارة إلى أن كرواتيا انضمت إلى الاتحاد الأوروبي عام 2013، لكنها لم تصبح بعد عضوا في منطقة شنغن. RT

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى