أخبار

مرشح للرئاسة الأمريكية: الحرب في العراق ستنتهي بتقسيمها إلى 3 دول

يورو برس عربية / متابعة

قال السياسي جون كاسيتش، حاكم ولاية أوهايو والمرشح لخوض سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية عن الحزب الجمهوري 2016، إن الوضع القائم في العراق والحملة الدولية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" المتطرف ستنتهي بتقسيم البلاد.

وأضاف جون كاسيتش، بحسب "سي إن إن"، أنه لا يريد إدخال نفسه في الملف العراقي منذ قرار الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، بشن الحرب على العراق، ولكن يرى أنه في النهاية سينتهي المطاف بالعراق على الأغلب إلى الانقسام لثلاثة أجزاء.

وتابع "كاسيتش"، أن "الرئيس الأمريكي باراك أوباما أقدم على سحب القوات الأمريكية من العراق، وكان لا بد لنا من الإبقاء على قاعدة واحدة في العراق على الأقل".

وعلق المرشح المحتمل للرئاسة الأمريكية على الإرهاب والعمليات الانتحارية، قائلًا: "على كل الديانات في العالم أن تقف وتقول للانتحاري إنه إذا أقدمت على تفجير نفسك بنساء وأطفال بريئين وتعتقد بأنك ستذهب إلى الجنة، فإنك تعاني من مشكلة وأنت مجنون، وإن أمسكنا بك سنلقي بك في السجن لبقية حياتك على الأغلب".

وحول الحرب التي تشنها المقاتلات التركية علي حزب العمال الكردستاني، قال المرشح الجمهوري، إن الأكراد حلفاء جيدون للولايات المتحدة الأمريكية، وعلينا أن نعي احتياجاتهم لبعض الأمور وموازنة ذلك أمام تركيا، وهو الأمر الذي يتحول إلى مشكلة بالنسبة لنا على ذلك الصعيد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى