أخبار الهجرة

قضوا غرقا في البحر ..مصرع 2350 شخصا منذ مطلع العام خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا

يورو برس عربية / ستوكهولم

قالت المنظمة الدولية للهجرة، إن عدد المهاجرين وملتمسي حق اللجوء إلى أوروبا، الذين لقوا حتفهم غرقا في البحر المتوسط بلغ 2350 شخصا على الأقل، منذ مطلع 2015.

وأوضح جويل ميلمان، المتحدث الاعلامي باسم المنظمة، في تصريح صحفي بمقر الأمم المتحدة في جنيف السويسرية نقلته وكالة الاناضول للانباء، أن عدد القتلى المسجلين منذ الخامس من الشهر الجاري بلغ 350 شخصا، مشيرا أن "المنظمة لا تنظر إلى مصرع هؤلاء أنه حادث، بل جريمة يرتكبها المهربون عديمي الضمير".

وتقول المنظمة الدولية أن المهاجرين وملتمسي حق اللجوء ينحدرون في الأساس من سوريات وأفريقيا جنوب الصحراء، فضلا عن آخرين من باكستان وبنغلاديش.

وأضاف ميلمان أن "آخر مجموعة من الذين عثر عليهم قتلى كانت 49 شخصا، قضوا بسبب استنشاق غاز سام على متن سفينة تحمل قرابة 300 شخص، عثر عليهم في يوم السبت في قناة صقلية (تمتد بين مدينة قليبية التونسية وجزيرة صقلية)".

وبيّن نقلا عن شهود عيان، أن "الضحايا كانوا في عنبر ذو حرارة مرتفعة لا تطاق بسبب قربه من المحرك، الذي كان يسرب أبخرة وقود".

ووفقا للشهود، فقد "أجبر المهربون اللاجئين الأفارقة من جنوب الصحراء الكبرى على الجلوس في العنبر الذي خلا من فتحات التهوية، جنبا إلى جنب مع بعض المهاجرين من باكستان وبنغلادش، بينما سُمح للبعض الآخر بالبقاء على سطح السفينة".

وتابع ميلمان "اللاجئين الأفارقة هم دوما الأقل حظا في تلك الرحلات القاتلة، حيث يعتبرهم المهربون أقل قيمة، نظرا لأنهم يسددون أتعابا أقل لترحيلهم، وغالبا ما لا يحصلون حتى على سترة نجاة". 

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن تفاقم أعداد اللاجئين وملتمسي حق اللجوء إلى أوروبا، حالة طوارئ إنسانية، سببها تدهور الأوضاع في بلدان المنشأ والعبور، بما فيها الصراعات في ليبيا، وسوريا، والعراق، ونيجيريا، وغيرها من البلدان التي تعاني انعدام الأمن الاقتصادي أو الانهيار.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى