رياضة

البرتغال تنتظر انتفاضة كريستيانو رونالدو أمام النمسا الجريحة اليوم السبت

يريد البرتغالي كريستيانو رونالدو تعويض خيبة التعادل مع ايسلندا وتصريحاته غير المتوازنة عندما تواجه بلاده النمسا، اليوم، في باريس ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لكأس أوروبا 2016 في كرة القدم، فيما تبحث المجر عن تأهل مبكر أمام أيسلندا.

 

وعلى الرغم من أن نجم ريال مدريد، افضل لاعب في العالم ثلاث مرات، سدد 10 مرات أمام ايسلندا الثلاثاء الماضي، الا انه عجز عن هز شباك المنتخب المشارك لاول مرة في البطولة القارية.

واتهم رونالدو المنتخب الأيسلندي بأنه صاحب «عقلية ضيقة»، بعدما حرم نجم ريال مدريد من ان يصبح أول لاعب في تاريخ البطولة يصل الى الشباك في اربعة نهائيات، معتبراً أن هذا المنتخب، الذي يخوض مغامرته الاولى على الاطلاق إن كان على الصعيد القاري أو العالمي، «لم يحاول أي شيء، وكل ما فعله هو التكتل داخل المنطقة».

ولم تمر الكلمات التي صدرت عن نجم البرتغال مرور الكرام عند الايسلنديين الذين ردوا على «تعجرف» نجم ريال مدريد الاسباني «الرجل الذي لا يتقبل الخسارة»، وذلك بعد إجباره ومنتخب بلاده على الاكتفاء بالتعادل 1-1.

لكن مهمة رونالدو وزملائه في المباراة الثانية، لن تكون سهلة على الاطلاق، خصوصاً في ظل خسارة النمسا مباراتها الاولى أمام المجر 2-صفر، ما يجعل دافيد الابا، احد نجوم بايرن ميونيخ الالماني، ورفاقه محرجين ومتعطشين للفوز والا الخروج منطقياً من الدور الاول.

يرى لاعب البرتغال اليافع ريناتو سانشيس، الذي سينضم الى الابا في بايرن بعد انتقاله من بنفيكا مقابل 35 مليون يورو: «فريقنا مسترخٍ، وبرغم التعادل شعورنا جيد. اللاعبون مصممون وندرك بان كل مباراة ستكون أصعب». ويلتقي المنتخبان لاول مرة منذ 1995 عندما تعادلا 1-1 في فيينا ضمن تصفيات كأس أوروبا 1996، وذهاباً فازت البرتغال على أرضها 1-صفر بهدف لويس فيغو. والتقى المنتخبان 10 مرات حتى الآن، ففازت البرتغال مرتين والنمسا ثلاث مرات وتعادلتا خمس مرات.

 

ا.ف.ب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى