أخبار

عضو سابق بداعش ينفي أمام محكمة ألمانية قتله لـ16 شخصاً

اعترف الجمعة في مدينة دوسلدورف بألمانيا، شخص يلقب بـ "أبو ذو الفقار" يشتبه في انتمائه لداعش، أنه التحق بمقاتلي التنظيم في سوريا. 
 

ونفى أبو ذو الفقار ، أمام المحكمة العليا في دوسلدورف غرب ألمانيا بأنه شارك في عمليات قتالية، على الرغم من أنه أصيب بشظية في ساقه عاد بها إلى ألمانيا، وأن ادعاءه أمام معارف له بقتل ستة عشر شخصاً في العمليات حقيقة.

وقال أبو ذو الفقار، إنه أراد فقط أن يلفت الانتباه لأهمية شخصه.

أضاف أبو ذو الفقار (23 عاماً) قائلاً، إن "الصورة التي التقطت لي وأنا أحمل الكلاشنكوف وأرتدي عدة القتال أخذت بعد وقت قليل من وصولي إلى ألمانيا، وكانت مجرد صورة للقطة"، لكنه اعترف في إقرار مكتوب قرأته محاميته بأنه كان يريد القتال فعلاً.

وتتهم عريضة الدعوى أبو ذو الفقار بأنه ينتمي إلى تنظيم إرهابي، وأنه كان يقاتل في سوريا تحت اسم "أبو ذو الفقار" حتى بداية 2015.

وكان الادعاء الألماني وجه له في البداية تهمة القتل، إلا أن المحكمة العليا في الولاية والمحمة الاتحادية العليا اعتبرتا أن الاتهام بالقتل بلا دليل، وبهذا يواجه المتهم عقوبة الحبس عشرة أعوام كحد أقصى في حال ثبوت تهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي عليه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى