تحقيقات ومقابلات

الشرطة البريطانية تعلن ان إحدى الشقيقات الهاربات لسوريا اتصلت بعائلتها

لندن / يورو برس عربية

قالت الشرطة البريطانية الأربعاء، إن واحدة من الثلاث شقيقات البريطانيات المفقودات منذ الأسبوع الماضي مع مجموعة تضم تسعة أطفال، أجرت اتصالاً بعائلتها، مما يدفع السلطات للاعتقاد أن المجموعة موجودة في سوريا.

وقالت شرطة ويست يوركشاير، التي يقع فى دائرة اختصاصها مدينة برادفورد مسقط رأس الأسرة في شمال إنجلترا: "لقد تم إجراء اتصال من جانب واحدة من النساء اللائي في عداد المفقودين، وهناك إشارة على أنهم ربما عبروا الحدود إلى سوريا بالفعل، ولكن هذا غير مؤكد".

وقال  معاون مدير شرطة ويست يوركشاي، روس فوست: "نحن قلقون للغاية على سلامة هذه العائلة، وخصوصاً الأطفال التسعة الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و15 عاماً".

وأفادت الشرطة بأن "السيدات هن خديجة وشجرة وزهرة داوود"، كما ذكرت تقارير أن "شقيقهن سافر إلى سوريا قبل عام على الأقل للانضمام إلى جماعة تقاتل قوات الرئيس السوري بشار الأسد".

يذكر أن السيدات الثلاث والأطفال سافروا من بريطانيا إلى المملكة العربية السعودية للحج، ويتردد أنهم توجهوا إلى تركيا الأسبوع الماضي.

 
 
وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى