أخبار

رئيس الوزراء العراقي يقيل المتحدث بإسمه لانه غنى لصدام حسين

متابعة / يورو برس عربية

أفاد مصدر شديد الصلة بالوفد الحكومي الذي يرأسه حيدر العبادي أن رئيس الوزراء اتخذ قرارا باقالة المتحدث باسمه رافد جبّوري من منصبه على خلفية انتشار فيديو يظهر فيه الأخير ملحنا ومنشدا لأغنية تمجد رأس النظام السابق صدام حسين.

وذكرت صحيفة العالم الجديد العراقية ان المصدر ذكر لها في ساعة متأخرة من يوم أمس الخميس، إن "رئيس الوزراء العبادي قرر إقالة المتحدث باسم مكتبه رافد جبوري بعد أن شاهد أغنيته التي تمجد صدام حسين، ويظهر فيها وهو يغني بكامل قيافته".

وأوضح في اتصال هاتفي من واشنطن مع "العالم الجديد"، أن "العبادي بدا محرجا وممتعضا جدا من حالة الاستغفال التي وقع ضحيتها بعد أن وافق على تعيين جبوري استنادا الى كفاءته ونزاهته كاعلامي مستقل، غير أن الواقع أثبت عكس ذلك".

وبين المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن "العبادي سيوقع القرار فور عودته الى بغداد، درءا لأي شبهة قد تطاله، وتقلل من شعبيته أمام جمهور الشعب العراقي".

وكان رئيس الوزراء العبادي قد أمر بتعيين رافد جبوري كمتحدث باسمه في تشرين الأول أكتوبر الماضي، بالاستناد الى سيرته التي تظهر أنه عمل كمراسل باللغتين العربية والانكليزية لقناة (بي بي سي) في العراق وعدد من البلدان العربية.

الى ذلك، أقر جبوري بان الفيديو كان حقيقيا، وقدم اعتذارا للشعب العراقي على هذه الأغنية التي رفضت اللجنة العليا المشرفة على بثها.

واضاف جبوري في حديث لوكالة SNG المحلية "لقد كانت غلطة عمري وهي من الاخطاء الكبيرة في حياتي، وكنت في بداية حياتي اهوى الغناء الوطني وكانت الاولى والاخيرة ومن ثم اتجهت الى العمل الصحفي".

واشار الى ان "انتشار الفيديو بهذه السرعة يؤكد ان هناك من يسعى الى افشال عمل الحكومة، واكرر انني اقول الى الشعب العراقي، أنا اسف واعتذر انني في يوم من الايام غنيت الى من قتلكم وابادكم".

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى