اسرار خطيرة

بلجيكا: مقتل الشقيق الأصغر للعقل المدبر للهجمات على باريس في سوريا

قالت صفحات تواصل اجتماعي في بلجيكا ، إن شقيق مدبر الهجمات الإرهابية على العاصمة الفرنسية باريس، عبد الحميد أباعود، قُتل في سوريا، كما أكدت صحيفة بلجيكية، نقلاً عن مصادر أخرى، أن الشقيق الأصغر لعبد الحميد، يونس، البالغ 15 سنة من العمر، قُتل في سوريا، بحسب ما ذكر موقع 24 .

وكان عبد الحميد، اختطف شقيقه الأصغر واصطحبه معه إلى سوريا في 2013، وجعله من أتباعه ومريديه، وأوصى قبل تنفيذ الهجمات على باريس، كما أوضح التنظيم بعد ذلك، على أعمدة مجلته الالكترونية، أنصاره وأصدقاءه في التنظيم بالاهتمام بـ"أبومنصور، الاسم الحركي الذي اختاره لشقيقه يونس، وتربيته على مبادئ التنظيم ليشب أسداً من أسود التوحيد، والعلوم الدينية والعسكرية، حسب قوله.

وكان التنظيم أشار في نشرة سابقة إلى أن أبومنصور، سيعود إلى أوروبا في يوم من الأيام للانتقام لأخيه. 

 

 

 

 

 

 

 

باسم الصفار

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية
 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى