أخبار

الحكومة الالمانية تكشف ان 8 % من اللاجئين يستخدمون جوازات سفر سورية مزيفة

يورو برس عربية / برلين :

أعلنت الحكومة الألمانية أن نسبة الأشخاص الذين يدخلون ألمانيا بجوازات سفر سورية مزورة انخفض كثيراً عن نسبة 30% التي تحدث عنها وزير الداخلية، في سبتمبر(أيلول) الماضي.

ولا تزال ألمانيا، حتى اليوم، تلتزم بسياسة الباب المفتوح التي تنتهجها تجاه السوريين الهاربين من حمام الدم في بلادهم، وتعطيهم أعلى درجات الحماية مقارنة باللاجئين من جنسيات أخرى القادمين لأراضيها، بحسب ما أفادت صحيفة "غارديان" البريطانية، اليوم الأربعاء.

وإلى جانب مميزات أخرى، تقدم ألمانيا للاجئين السوريين إقامة لمدة ثلاث سنوات، وحق إعادة لم الشمل مع عوائلهم.

وأثارت هذه السياسة جدلاً واسعاً في ألمانيا، ازداد اشتعالاً بعدما صرّح وزير الداخلية، ثوماس دي ميتزيري، في سبتمبر(أيلول) الماضي أن حوالي 30% من اللاجئين القادمين إلى ألمانيا جاؤوا بجوازات سفر سورية مزيفة، فيما ينتمون في الواقع لبلدان أخرى.

وأفادت الداخلية بأن هذه الأرقام مبنية على تقديرات للأشخاص العاملين على استقبال اللاجئين.

إلا أن الحكومة الألمانية أكدت أخيراً أن 8% فقط من حوالي 7 آلاف جواز سفر سوري شملتها التحقيقات، ما بين يناير(كانون الثاني) وأكتوبر(تشرين الأول)، هي بالفعل مزيفة.

يذكر أن ألمانيا تعد الوجهة الأوروبية الأولى للاجئين، حيث يسافر معظمهم عبر تركيا والبلقان، وتتوقع وصول أكثر من مليون لاجئ هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى