أخبار

هروب القادة العسكريين المسؤولين عن سقوط الموصل خارج العراق

بغداد / يورو برس عربية

قالت النائب في البرلمان العراقي عن محافظة نينوى نورة البجاري، الثلاثاء، ان أغلب القادة الامنيين الذين كانوا يشرفون على المحافظة اثناء سقوطها بيد داعش خارج العراق، مبينة أن اللجنة التحقيقية في البرلمان لم تستجوبهم إلى الان، فيما هرب القادة المشرفين على الموصل خارج العراق.

واضافت البجاري في تصريحات صحفية لـوكالة "الغد برس" العراقية تابعتها "يورو برس عربية"، إن "علي غيدان وعبود كمبر ومهدي الغراوي كلهم خارج العراق ومن الصعب مساءلتهم عن اسباب سقوط نينوى بيد داعش".

وطالبت بـ"الاسراع في موضوع التحقيق بشان هذا الملف من اجل معرفة الاشخاص الذين تسببوا في سقوط نينوى وانهيار الوضع الامني في العراق"، داعية اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق بهذا الملف إلى "الابتعاد عن الاستهدافات السياسية لمعرف الحقائق بشكل مهني وموضوعي".

وكانت عصابات داعش الارهابية احتلت الموصل في العاشر من حزيران الماضي، وانسحبت القوات الامنية منها بناء على أوامر صدرت لها من جهات عليا، فيما لم تتضح حتى الان الجهة التي اصدرت تلك الاوامر، إلا أن جنودا اكدوا أن اوامر وصلتهم بالانسحاب الامر الذي يستدعي التحقيق لمعرفة المقصرين والمتخاذلين والمتواطئين مع الدواعش ومحاسبتهم.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى