أخبار

نساء من داعش يشاركن بعملية اعدام جماعية لابناء قبيلة الجبور في العراق

خاص / يورو برس عربية 

نفذ تنظيم داعش الارهابي (ولاية صلاح الدين) مجزرة جديدة بإعدامه ثلاثة عشر شخصا من ابناء قبيلة الجبور من ناحية العلم، بعد ان اختطفهم افراد من التنظيم قبل شهر.

ونشر التنظيم عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي صورا لعملية الاعدام التي نفذت في تقاطع (البو عجيل). لكن المثير في العملية مشاركة نساء عضوات في التنظيم بتنفيذ عمليات الاعدام بحق الضحايا الذين اتهمهم التنظيم بالانتماء الى الصحوات. وهي المرة الاولى التي تشارك فيها النساء بتنظيم اعدامات جماعية.

وفي تعليق له على موقع الفيس بوك تابعته (يورو برس عربية) اطلق الدكتور سهيلان الجبوري تسمية (سبايكر الجبور) على هذه المجزرة، تذكيرا بمجزرة سبايكر التي نفذها تنظيم داعش قبل اشهر بحق 1700 عراقي. واضاف الجبوري في تعليقه “عشائر الجنوب البطلة .. نحن وإياكم في مركب واحد”.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى