عرب السويد

رئيس حكومة اقليم كردستان يبحث مع سفيرة السويد في العراق مواجهة داعش وحل مشاكل الاقليم

يورو برس عربية / بغداد

أكدت حكومة إقليم كوردستان، الخميس، ان الحكومة السويدية ستقوم بإرسال عدد من الوفود الرسمية الى الاقليم قريبا  لاجراء لقاءات للتباحث بشأن سبل مواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي وتقديم المساعدات للنازحين واللاجئين فضلا عن المساعدة في حل المشكلات الداخلية في الإقليم.

 

وجاء في بيان لحكومة الاقليم نشرته وكالة شفق نيوز العراقية، أن رئيس حكومة الاقليم نيچرفان بارزاني استقبل السفيرة السويدية الجديدة لدى العراق انيكا مولن هيغرن والوفد الدبلوماسي المرافق لها.

 

وقال البيان ان هيغرن اعربت عن سعادتها بزيارة الاقليم والعلاقات الدبلوماسية المتينة بين بلدها والعراق واقليم كوردستان، متمنية استمرار هذه العلاقات.

 

 واضاف البيان ان هيغرن تطرقت الى الاوضاع الحالية في العراق والاقليم واكدت على ان بلادها تولي اهمية كبيرة بالجانب الاجتماعي والاقتصادي وحماية حقوق الافراد والتصدي للعنف ضد النساء، مثمنة الخطوات التي التي اتخذتها حكومة الاقليم بهذا الصدد.

 

وبشأن المشكلات التي يواجهها الاقليم جددت التأكيد على ضرورة حلها عبر الحوار والمفاوضات لضمان استمرار الامان الموجود في الاقليم وان يساهم الجميع في مواجهة ارهابيي تنظيم "داعش"، موضحة ان عددا من الوفود الحكومية السويدية ستقوم بزيارة اقليم كوردستان وحينها تنظم لقاءات اكثر للتباحث بشأن جميع المسائل.

 

واضاف البيان ان بارزاني شكر من جهته زيارة السفيرة السويدية وتمنى لها النجاح في مهمتها، معلنا عن دعمه لمقترحاتها خصوصا التي تتعلق بتطوير الجانب الاجتماعي والمزيد من دمقرطة المجتمع والمزيد من المساعي للقضاء على العنف ضد المرأة.

 

واشار البيان الى ان بارزاني شكر ايضا المساعدات والتعاون السابق للحكومة السويدية مع اقليم كوردستان والتي كانت مفيدة في مجال اصدار القوانين وخصوصا قانون مناهضة العنف ضد المرأة وتقديم المساعدات للاعداد الكبيرة من النازحين واللاجئين الذين توجهوا للاقليم هربا من الارهاب.

 

وتابع البيان ان التباحث بشأن الوضع السياسي في الاقليم وتأمين مستلزمات المواطنين وحل المشكلات عبر المفاوضات واوضاع المواطنين الكورد الذين يعيشون في السويد كان جانبا آخر من اللقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى