أخبار

فنلندا تقدم مليون يورو دعما لإعادة الاستقرار بالمناطق العراقية المحررة من تنظيم داعش

قدمت فنلندا مليون يورو (1,13 مليون دولار امريكي) إلى برنامج الامم المتحدة الإنمائي دعما لاستقرار مناطق محررة حديثاً بالعراق من تنظيم (داعش) الارهابي.. وسيتم تحويل المساهمة إلى صندوق تمويل الاستقرار الفوري الذي يوفر دعماً سريعاً للمناطق المحرّرة من أجل إعادة تأهيل البنى التحتية وإطلاق الاقتصاد المحلي وتعزيز قدرة الحكومة وتشجيع المصالحة المجتمعية.
وقالت الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الإنمائي منسّقة الشؤون الانسانية بالعراق ليز جراندي، في تصريح  صحفي /الاثنين/، إنّ المساعدة في استقرار المناطق المحرّرة حديثاً من تنظيم داعش تتصدّر أبرز أولويات العراق، وتأتي المساهمة الفنلندية في وقت مناسب، حيث عاد عشرات آلاف النازحين إلى الرمادي ويرغب عدد مماثل في العودة إلى ديارهم في أمان وكرامة لكي يتمكنوا من إعادة بناء حياتهم.
من جانبها، صرّحت وزيرة شؤون التجارة والتنمية الدولية في فنلندا لينيتا تويفاكا بأنه ليست المنازل والطرق وحدها المتضرّرة في المناطق المحرّرة من تنظيم داعش بل النسيج الاجتماعي أيضا، مؤكدة ضرورة ضمان عدم التمييز ودعم الفئات الأكثر هشاشة لاسيما المرأة، ضمن أعمال صندوق تمويل الاستقرار الفوري.
ويعمل الصندوق الذي تأسّس في يونيو  2015، في تسع مناطق محرّرة حديثاً في الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى، وباشر العمل في الرمادي المحررة في ديسمبر الماضي، حيث تسبّب الدمار الهائل والتلوّث بالمتفجرات في إبطاء جهود إعادة الاستقرار وعودة النازحين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى