أخبار

الكويت: تثبيت حكم السجن والابعاد بحق ستة من البدون للتظاهر بدون ترخيص

ثبتت محكمة التمييز الكويتية الاثنين الحكم بالسجن سنة واحدة بحق ستة من عديمي الجنسية المعروفين في الكويت باسم "البدون" أبرزهم الناشط البارز عبد الحكيم الفضلي، بتهمة التظاهر من دون ترخيص. وقضى الحكم بالسجن سنة واحدة والإبعاد من الكويت بعد انقضاء المدة.

واعتقل المحكومون الستة نهاية العام 2014 بعد مشاركتهم في تظاهرة للمطالبة بمنح "البدون" الجنسية الكويتية وحقوق مدنية أخرى. ودانتهم المحكمة الجنائية في كانون الثاني/يناير 2015 بالتظاهر من دون ترخيص والاعتداء على قوات الأمن. وعلّق تنفيذ الحكم بانتظار مراجعة القضية من قبل محكمة الاستئناف ومحكمة التمييز اللتين ثبتتاه تباعا.

 

وأعيد اعتقال الفضلى الشهر الماضي خلال مشاركته في تحرك سياسي، وهو في السجن منذ ذلك الوقت. وسبق للسلطات احتجازه مرات عدة بسبب مشاركته في تحركات للمطالبة بمنح "البدون" الحقوق التي يطالبون بها.

وأوقفت السلطات الكويتية العشرات من "البدون" وبعض الكويتيين المؤيدين لمطالبهم، لمشاركتهم في احتجاجات بين العامين 2011 و2014. وفي حين أفرج عن بعض المشاركين في الاحتجاجات، تم سجن آخرين.

ويقدر عدد "البدون" في الكويت بزهاء 110 آلاف شخص، وهم ولدوا ونشأوا فيها ويطالبون بمنحهم جنسيتها. وتظاهر الآلاف من "البدون" خلال الأعوام الماضية للمطالبة بالجنسية. وتؤكد السلطات أن 34 ألفا فقط من "البدون" يحق لهم نيل الجنسية وما يرافقها من تقديمات للمواطنين، وأن الآخرين قادمون من دول أخرى.

ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية في عددها الصادر الاثنين عن وزير خارجية جزر القمر عبد الكريم محمد، استعداد بلاده لبحث منح جنسيتها لآلاف من "بدون" الكويت، في حال طلبت السلطات الكويتية ذلك رسميا.

(أ ف ب)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى