أخبار

البارزاني داعيا لحوار مع حكومة بغداد : العراق مقسم عملياً والطائفية تمثل حدوده

اعتبر رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم الإثنين، أن العراق مقسم "من الناحية العملية"، مشيراً إلى أن "الطائفية" تمثل حدوده، فيما دعا إلى إجراء حوار جدي بين إقليم كردستان وبغداد من أجل الوصول إلى حل جديد، حسب ما ذكرته "السومرية" العراقية.

وقال البارزاني في بيان بمناسبة الذكرى المئوية لاتفاقية "سايكس- بيكو"، إنه "في هذه الظروف الصعبة حاليا هناك فرصة تاريخية أمام جميع الأطراف، وإذا تهربت الأطراف السياسية بحجج مختلفة من هذه الفرصة التاريخية، فإن الشعب (الكردي) سيقرر مصيره".

وأضاف البارزاني "في الوقت الحالي ليس للحدود والسيادة أي معنى، وانتهت اتفاقية سايكس بيكو"، موضحاً أن تنظيم داعش ألغى الحدود في العراق وسوريا ودول أخرى وأسس حدودا جديدة.

وأكد البارزاني أن "الشعب الكردستاني غير مسؤول عن الوضع الحالي في العراق"، المسؤولية عن هذا الوضع تقع على كاهل من قسموا المنطقة، قبل 100 سنة من الآن، وكذلك على السياسات الخاطئة لحكام المنطقة وبغداد.

وقال البارزاني: "أدعو إلى إجراء حوار جدي بين إقليم كردستان وبغداد من أجل الوصول إلى حل جديد(…) وفي حال عدم نجاح الشراكة سنكون إخوة وجيران جيدين".

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى