أخبار الهجرة

أنجلينا جولي تنتقد الأعذار الواهية لرفض اللاجئين وتحذر من سياسات الخوف منهم

حذرت الممثلة أنجلينا جولي مبعوث الأمم المتحدة الخاص للاجئين ، من أن النظام العالمي للمساعدة الإنسانية للاجئين ينهار وسط "الخوف من الهجرة". 

وقالت جولي في كلمة ألقتها في منتدى هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" حول الهجرة، إن المجتمع الدولي أمامه "لحظة واحدة تأتي في كل جيل" من أجل التعاون ومساعدة أكثر من 60 مليون نازح، وهو أكبر عدد منذ الحرب العالمية الثانية.

وتابعت: "هذا العدد يقول لنا شيئاً مثيراً للقلق العميق بشأن السلام والأمن في العالم"، مضيفة أن حملات الأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين تعاني من نقص خطير في التمويل.

وأكدت جولي أنه "في ظل الوضع الراهن في عالم اليوم، ليس من المستغرب أن يندفع بعض من هؤلاء اليائسين، الذين لم تصبح لديهم أي خيارات والذين لا يرون أي أمل في العودة إلى ديارهم، نحو أوروبا كملاذ أخير، حتى رغم خطورة تعرضهم للموت".

وأوضحت أن الدول الغربية تتعرض فقط إلى "جزء من مشكلة اللاجئين العالمية"، حيث يقع تأثير أكبر بكثير على دول مثل الأردن وتركيا وباكستان ولبنان وإيران وإثيوبيا.

وأضافت: "إذا كان منزل جارك يحترق، فلن تكون آمناً إذا أغلقت أبوابك.. القوة تكمن في عدم الخوف".

ورداً على سؤال حول سياسة "الباب المفتوح" التي انتهجتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في التعامل مع اللاجئين السوريين العام الماضي، قالت جولي: "لقد كان شيئاً جميلاً للغاية… قال شيئاً للعالم".

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى