عرب السويد

قتلت على يد طالب لجوء .. السويد تودع الشابة اللبنانية الكسندرا مزهر الى مثواها الاخير

ودعت اليوم منطقة بوروس السويد ابنتها  ألكسندرا مزهر التي قتلت على يد طالب لجوء صومالي الجنسية، بمراسم جنازة اقيمت في كنيسة korskyrkan وترأس الصلاة عن روحها كل من  القس ميكي عن الطائفة الإنجيلية والأب جورج نعمة عن الطائفة المارونية.

وحضر الصلاة السفير اللبناني الدكتور علي عجمي ، والاعلامي طوني زيتو ممثلا النادي اللبناني ، ورئيسة قسم بوروس الكتائبي كارمن لطفي عبدالاحد ، ومنسق القوات اللبنانية في السويد الياس سركيس ،وسامي عمون ممثلا التيار الوطني الحر ، ومشاركة قسم ستوكهولم الكتائبي وعدد من أقسام القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر وروءساء بلديات وحضور عدد كبير من الجالية اللبنانية والسويدية أتوا من كافة أنحاء السويد. ووسائل الاعلام العربية والغربية .
وقد ألقت كلمة والدة الضحية السيدة شيمان ذكرة فيها مسيرة ابنتها ومدى حبها وتعلقها بي وطنها الام لبنان .
والقى السيد شربل عون كلمة شكر فيها كل من شاركهم العزاء.
وبعد الصلاة عن راحة نفس الموظفة اللبنانية القتيلة حمل النعش على الأكف بمسيرة شارك فيها الجميع وصولا الى مثواها الأخير .
وقد تقبل أهل الشهيدة التعازي في مطعم pulsen borås.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى