عرب السويد

تعرض شاب للطعن .. ظاهرة المهرجين القتلة تصل الى السويد والدنمارك بعد بريطانيا

تعرض شاب للطعن على يد شخص يرتدي قناع مهرج في السويد، على ما أعلنت الشرطة الجمعة، في ظل تمدد ظاهرة المهرجين المرعبين التي انطلقت في الولايات المتحدة وتمددت إلى البلدان الإسكندنافية.

 

وذكرت شركة مقاطعة هالاند عبر موقعها الإلكتروني، أن "رجلا من مواليد سنة 1997 تعرض للطعن في الكتف على يد شخص مجهول فر مهرولا"، في مدينة تفوكر الصغيرة في جنوب غرب البلاد.

 

ولم يتم توقيف أحد على خلفية هذا الهجوم، غير أن الضحية وصف المعتدي بأنه شخص "يضع قناع مهرج".

 

ودعت الشرطة الجمعة، الشهود المحتملين إلى التقدم من مراكزها للإدلاء بإفاداتهم.

 

وهذا الحادث هو الأخير من سلسلة آخذة في الاتساع لأحداث مشابهة تثير قلقا متزايدا.

 

ودعا وزير الداخلية أندرس إيغيمان، السكان إلى عدم الهلع. وقال: "لا نريد تسجيل حوادث قد يواجه فيها شخص ما مشكلات حقيقية، لأن أحدا قام في ما قد يكون نوعا من المزاح، بتغطية رأسه بقناع مهرج".

 

وفي النرويج المجاورة، قررت سلسلة محال معروفة للألعاب في البلاد، سحب الأزياء التنكرية على شكل مهرجين من فروعها البالغ عددها 114، إثر تزايد الحوادث المرتبطة بهذه الظاهرة.

 

وتم الإبلاغ عن حوادث متصلة بهذه الظاهرة في الدنمارك، حيث أفاد رجل في مدينة فريديريسيا بأنه رأى مهرجا مع "فأس أو سيف"، وفق التلفزيون الدنماركي العام.

 

وبدأت هذه الظاهرة في الولايات المتحدة، حيث زرعت مجموعة من "المهرجين" الذعر منذ آب/أغسطس. ففي أكثر من عشر ولايات رصد "مهرجون" قرب مدارس وشركات، مسلحين أحيانا أو في شاحنات صغيرة، ما حمل الشرطة والمدارس والبيت الأبيض حتى على التدخل.

 

وبسبب هذه الظاهرة أيضا، تعتزم سلسلة مطاعم "ماكدونالدز" للوجبات السريعة تقليص عدد الإطلالات العلنية لشخصيتها الشهيرة رونالد ماكدونالد، خشية من إثارة الخوف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى