أخبار

بأي ذنب قتلت ؟ .. تنظيم داعش الارهابي يعدم طفلة ووالدتها في وسط الرمادي

الرمادي / خاص – مراسل يورو برس عربية

أقدمت عصابات داعش الارهابية على إرتكاب جريمة بشعة بقتلها طفلة ووالدتها في وسط مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار، حيث قامت عصابات التنظيم بإعدام الطفلة ووالدتها وسط تجمع من الناس.

الطفلة الشهيدة نورهان

وقال مراسل”يورو برس عربية” في الانبار ان الطفلة نورهان ابنة الشيخ علي صلال مناجد السليمان ذبحت على يد عصابة داعش ، بعد ان تم اقتحام منزل عائلتها ، واختطافها هي ووالدتها التي لاقت نفس المصير مع ابنتها.

وكانت عصابات داعش قد تمكنت من اقتحام مدينة الرمادي بعد ان شنت هجوما كبيرا لم تتمكن القوات الامنية من صده، لتقوم بعدها بإرتكاب مجازر بحق ابناء المدينة الذين وقفوا موقفا مدافعا عن مدينتهم امام هذه العصابات الاجرامية.

والشيخ علي صلال مناجد السليمان العسافي احد شيوخ الانبار الذين عرفوا بمواقفهم الرافضة لتنظيم داعش ولسيطرته على المدينة ، ووقف موقفا مدافعا عن مدينته طيلة الفترة الماضية.

وأدان العديد من وجهاء الانبار هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها هذا التنظيم الجبان ، وطالبوا بالقصاص من هذا التنظيم ومن كل المدافعين والمروجين له من ابناء الانبار.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى