أخبار

الشرطة البلجيكية تشن غارة فى بروكسل على منزل الانتحاري الذي فجر نفسه بباريس

بروكسل/ يورو برس عربية

 أغارت الشرطة البلجيكية على منزل شكيب اكروه الذى تحدد انه الانتحارى الذى فجر نفسه فى احدى الشقق فى ضاحية سان دينيس فى باريس بعد خمسة أيام من الهجمات الارهابية فى المدينة , ذكرت ذلك وسائل الإعلام المحلية اليوم (الجمعة) .

ونقلت وكالة "شينخوا" عن الإذاعه البلجيكية العامة ((ار تى بى اف)) إن الشرطة ظهرت فى منطقة مولينبيك فى بروكسل لحماية الصحفيين الذين واجهوا استقبالا عدائيا من أسرة اكروه .

وكان قد تحدد أن شكيب اكروه هو مفجر شقة سان دينيس يوم 18 نوفمبر 2015 بفضل ادلة حمض دى ان ايه .

وقال المدعى الاتحادى البلجيكى انه لسوء الحظ ان شخصيته سربتها الصحافة الفرنسية التى اجبرت بعد ذلك المحققين البلجيكيين على الاسراع بغارتهم على شقته فى مولينبيك .

 

 

 

 

 

باسم الصفار

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى