عرب السويد

بالارقام .. ألاف طالبي اللجوء في السويد يعودون لبلدانهم بسبب تشديد قوانين اللجوء اغلبهم من العراق

ستوكهولم / يورو برس عربية

أضطر الاف من طالبي اللجوء في السويد اتخاذ قرار بالعودة الى بلدانهم ، رغم انهم قطعوا رحلة محفوفة بالمخاطر عبر البحر المتوسط واجتياز العديد من البلدان الاوروبية وصولا الى السويد.

وذكر تقرير للتلفزيون السويدي تابعته "يورو برس عربية" ان اعداد كبيرة من طالبي اللجوء يقررون العودة لبلدانهم بسبب تشديد قوانين اللجوء في السويد ، وقرارات الحكومة الجديدة التي تقضي بمنح الاقامات المؤقتة بدلا عن الدائمية.

يقول العراقي عمر علي انه قرر العودة لبلاده لانه لا يمكن ان يبقى بدون عائلته بسبب تشديد قوانين جمع الشمل ، وصعوبة حصول العراقيين على الاقامة في السويد، لذلك انا مضطر للعودة.

ومنذ ان اعلنت الحكومة اواخر شهر تشرين الاول منح الاقامات المؤقتة والحد من لم شمل العائلات بدأت اعداد طالبي اللجوء الراغبين بالعودة الى بلدانهم تتزايد بشكل كبير.

ويعود شهريا اكثر من 300 طالب لجوء الى بلاده، وارتفع العدد في اكتوبر ليصل الى 395 شخصا، بينما قفز العدد في شهر نوفمبر الى (627).

وسجل مجلس الهجرة خلال الايام العشرة الاولى فقط من الشهر الحالي (239) طلبا للعودة، ليصل العدد الكلي للعائين خلال هذا العام (3500) وفقا للارقام المسجلة رسميا لدى مصلحة الهجرة.

ويشير التقرير ان الكثير من طالبي اللجوء ، وخاصة العراقيين منهم ، يعودون بهدوء . ولم يسجلوا رسميا، لان بإمكانهم الحصول على جوازات سفر للعودة الى بلادهم من سفارة بلادهم في ستوكهولم. حيث حصل (1275) عراقيا على جوازات سفر العودة في شهر نوفمبر فقط.

 

 

 

 

حيدر الاسدي

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى