رياضة

مانشستر يونايتد يستعيد أيام الزمن الجميل بفوز ساحق على ليفربول

استعاد مانشستر يونايتد ذكريات أيامه الجميلة عندما ألحق بضيفه ليفربول هزيمة ساحقة بنتيجة 3-0 في قمة مباريات الجولة الـ17 للدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وحصل الشياطين الحمر بعد مباراة اليوم، وهو انتصارهم السادس على التوالي، على 3 نقاط هامة رفعوا بها رصيدهم إلى 31 نقطة في المركز الثالث، خلف مانشستر سيتي بفارق 5 نقاط. في حين يبقى تشيلسي في الصدارة برصيد 39 نقطة.

هدف المباراة الأول بدأئه أنتونيو فالنسيا الذي هرب من 3 مدافعين ومرر كرة على طبق من ذهب إلى واين روني الذي لم يتوانى لحظة عن التسجيل في شباك الريدز في الدقيقة الـ12 معلنا الهدف الأول لفريقه.

وجاء الهدف الثاني من تسلل واضح لم يحتسبه الحكم في الدقيقة الـ40، عندما مرر فان بيرسي كرة برأسه إلى الإسباني خوان ماتا الذي أكملها برأسية أخرى إلى شباك ليفربول.

أما آخر أهداف الشياطين الحمر فكانت في الدقيقة الـ71 عن طريق الهولندي فان بيرسي الذي سدد كرة تلقاها من ماتا ببراعة.

وشهدت المباراة مشاركة الإيطالي ماريو بالوتيلي مهاجم ليفربول كبديل لآدم لالانا في الدقيقة الـ46، بعد انقطاعه في الـ8 من الشهر الماضي نوفمبر/تشرين أول بسبب الإصابة، لكن السوبر ماريو واجه حارس مانشستر ديفيد دي خيا الذي تألق بشكل لافت، وحرم المهاجم من تسجيل هدفه الأول في الدوري الإنكليزي لأكير من مرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى