عرب السويد

لاجئون فلسطينيون يضربون عن الطعام في السويد لليوم الحادي عشر على التوالي

يورو برس عربية / مالمو

واصل عشرات المواطنين من غزة، من بينهم نساء وأطفال ومسنون، الإضراب عن الطعام لليوم الحادي عشر على التوالي، أمام دائرة الهجرة في مدنية مالمو جنوبي السويد، للمطالبة بتسوية أوضاعهم.

وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في غزة، إنه منذ 11 أغسطس الماضي، يقوم 320 فلسطينيا ممن وصلوا للسويد خلال السنوات الماضية قادمين من العراق، بالاحتجاج أمام وكالة الهجرة السويدية في مدينة مالمو.

وأضاف أن احتجاجهم جاء على خلفية عدم حصولهم على تصاريح إقامة للعيش في السويد، بعد انتظار دام سنوات عدة، وطلبت الحكومة السويدية منهم العودة للعراق، بحجة أن الأوضاع الأمنية فيه مستقرة ولا تشكل خطرا عليهم.

وقامت الشرطة السويدية مؤخرا بمحاولة لفض الاعتصام، حيث قامت بنقل بعض المضربين إلى المستشفيات لتدهور حالتهم الصحية، واعتدت على آخرين بالضرب بعد رفضهم مغادرة مكان الاعتصام.

وأشار المرصد الأورومتوسطي إلى أن وكالة الهجرة السويدية رفضت طلبات لجوء تقدم بها فلسطينيون قدموا من العراق منذ سنوات، إبان تعرضهم لانتهاكات خطيرة عام 2003، وبلغت ذروتها عام 2006 و2007.

وذكر المرصد أن هناك 102 فلسطيني من غزة يعانون من نفس وضع أقرانهم من فلسطينيي العراق، حيث انضموا للاحتجاج ذاته لحرمانهم من حقهم في اللجوء، حيث قالت وكالة الهجرة السويدية إن عليهم العودة إلى قطاع غزة.

المصدر : سكاي نيوز

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى