Uncategorized

استقالة رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في تركيا

 

أكدت مصادر في بعثة الاتحاد الأوروبي لدى تركيا، أن رئيس البعثة السفير هانس يورج هابر قدم، الثلاثاء، استقالته من منصبه.

وقال مسؤول في وفد هانس يورج هابر، إن "هابر استقال بعد شهر من استدعائه لوزارة الخارجية التركية بشأن تعليقات انتقدت تعامل أنقرة مع اتفاق هام مع الاتحاد الأوروبي لحل أزمة الهجرة".

وأكد المسؤول ذاته، أن استقالته "ليست لأسباب شخصية".

وتأتي استقالة هابر في ظل توتر العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة حيث يسعى الاتحاد جاهدا للحفاظ على تعاون تركيا في منع تدفق المهاجرين إلى أوروبا لكنه ينتقد في الوقت نفسه سجلها المتدهور في حقوق الإنسان والحريات.

وأشار مسؤولون بالاتحاد الأوروبي، إلى أن استقالة سفير الاتحاد الأوروبي في تركيا هانزيورج هابر مؤشر آخر على توتر العلاقات مع سعي الاتحاد للحفاظ على اتفاق مع أنقرة لكبح تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا

هابر انتهك القواعد الدبلوماسية

واعتبر الوزير التركي لشؤون الاتحاد الأوروبي عمر جليك، أن سفير الاتحاد في تركيا انتهك القواعد الدبلوماسية الأساسية بإظهار عدم احترامه للقيم التركية وللرئيس التركي.

وقال جليك للصحفيين في براتسلافا في تصريحات بثت مباشرة على التلفزيون التركي: "توجد قاعدتان ينبغي على أي دبلوماسي معرفتهما، الأولى احترام قيم دولة ما والثانية احترام رئيسها، هذه قواعد أساسية".

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية مايا كويانيتش إنه "سيتم تعيين خلف له سريعا، نحن كاتحاد أوروبي مستمرون في العمل مع تركيا، تركيا شريك رئيسي، إنها دولة مرشحة للعضوية، لقد أعدنا تنشيط علاقاتنا".

واستدعت وزارة الخارجية التركية هابر في أيار/ مايو للاحتجاج على تعليقاته بشأن اتفاق الهجرة.

وشعر المسؤولون الأتراك بالإهانة لاستخدام هابر مقولة ألمانية مسيئة نقلتها الصحف المحلية ليصف تعثر الخطة التي تخفف قيود التأشيرة للأتراك المسافرين إلى أوروبا في إطار اتفاق هجرة أوسع نطاقا.

وناقشت تركيا والاتحاد الأوروبي الإعفاء من تأشيرة السفر منذ عام 2013 واتفقا في آذار/ مارس على المضي في تنفيذ ذلك في إطار اتفاق لوقف الهجرة غير الشرعية من تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وتجدر الإشارة إلى أن هابر استلم مهامه كرئيس لبعثة الاتحاد الأوروبي لدى تركيا في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر 2015.   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى