اسرار خطيرة

إعتراف 6 معتقلين إندسوا بين اللاجئين في النمسا بالانتماء لداعش

نشرت جريدة "بيلد أم زونتاج" الألمانية في طبعتها امس الأحد أنباء تشير إلى إدلاء متهمين تابعين لتنظيم "داعش" قيد الحبس الاحترازي في مدينة سالزبورج النمساوية، باعترافات تفيد سفرهما إلى اليونان في شهر أكتوبر الماضي كلاجئين سوريين مع عدد من مجرمي تنظيم داعش، الذين شاركوا في ارتكاب الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها العاصمة باريس.

وأكد نائب المدعي العام في مدينة سالزبورج – فى تصريح وكالة الأنباء النمساوية "ايه ب ايه" عن الجريدة -وجود ستة أشخاص قيد الاعتقال الاحترازي بسبب وجود شكوك إزاء اشتراكهم في عضوية منظمة إرهابية، فيما أوضحت المعلومات – التي نشرتها وكالة الأنباء النمساوية – أن موظفين تابعين لمنظمة "فرونتكس" المعنية بمراقبة الحدود الأوروبية، احتجزوا المتهمين لفترة مؤقتة عقب وصولهم إلى اليونان، بسبب وثائق سفرهم المزورة، وذلك قبل أن يتم إطلاق سراحهم مرة أخرى بعد مرور أسابيع قليلة.

كما أوضحت المعلومات أن الجهات الأمنية في النمسا حصلت على معلومات سرية من نظيرتها الألمانية، كشفت فيها النقاب عن مكان تواجد المتهمين، اللذين نجحا في الاندساس بين اللاجئين والإقامة في مكان مخصص لإيواء اللاجئين بالقرب من مدينة سالزبورج النمساوية، مما أسفر عن إلقاء القبض عليهم في العاشر من شهر ديسمبر الماضي، بسبب وجود شكوك قوية إزاء علاقتهما بالهجمات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس في 13 نوفمبر الماضي، وأسفرت عن مصرع 130 شخصاً وإصابة مئات آخرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى