أخبار

شكوك حول مصير الحوار الوطني الليبي اليوم

متابعة / يورو برس عربية

في إشارة قوية إلى احتمال فشل الحوار المرتقب الذي دعت إليه بعثة الأمم المتحدة اليوم في سويسرا، عرض رئيس الحكومة الانتقالية في ليبيا عبد الله الثني على ميليشيات ما يسمى بـ«فجر ليبيا» جملة شروط مقابل المصالحة.
واشترط الثني الاعتراف أولا بشرعية مجلس النواب وحكومته، وبمحاربة الإرهاب ودعم الجيش والأجهزة الأمنية، مقابل الموافقة على عقد مصالحة مع هذه الميليشيات التي تسيطر على العاصمة طرابلس بقوة السلاح منذ أغسطس (آب) الماضي. 
وكانت الأمم المتحدة أعلنت أمس أن الأطراف الليبية ستبدأ اجتماعا في جنيف اليوم رغم أن أحد الوفود قال إنه سيؤجل اتخاذ قرار بشأن المشاركة. 
ولم يتضح على الفور ما إذا كان الفصيلان الليبيان المتنافسان سيحضران المحادثات التي ينظمها مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا برناردينو ليون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى