عرب اوروبا

رئيس التحالف (الفلاماني) البلجيكي: ما ان نغلق الحدود او نغلق الضمان الاجتماعي للاجئين

بروكسل / يورو برس عربية

يعتقد رئيس حزب التحالف الفلاماني الجديد ان على بلجيكا ان تختار بين واحد من أمرين، الاول حدود مفتوحة، والثاني ضمان اجتماعي مفتوح، اذا ما استمر تدفق اللاجئين .

وقال دي ويفر لقناة تلفزيونية بلجيكية، “حاليا لدينا ضمان أجتماعي مفتوح وحدود مفتوحة ولا يمكن لهذا الوضع أن يستمر”.

واضاف رئيس القوميين  “حسبما أرى فان اتفاقية جنيف لم تنص على انه يمكن تفضيل بلد ما”.وهذا لم يكن أبدا نظاما للهجره انه نظام أمني اذا كنتم تفرون من الحرب (مخاطبا المهاجرين) فقد تم استقبالكم في مكان امن.

وقال عمدة أنتويرب ان اليونان لا تستقبل احدا ولكنها ترسل كل طالبي اللجوء نحو الشمال الغربي لاوربا حيث الضمان الاجتماعي اكثر سخاء.

واضاف دي ويفر “اذا وجدتم المكتب الجديد في اليونان والذي يعمل نصف يوم اسبوعيا فانكم ستحصلون على موعد في عام 2016 وربما الحصول على اللجوء في عام 2022، وبذلك فهم يرسلون الجميع ..ان مايدركه الناس اليوم هو ان حدودهم لم تعد الحدود البلجيكية ولكنها الحدود اليونانية”. 

وقال دي ويفر ” لا افهم لماذا يصفون هذا الامر بالشعوبية، فمن الصعب ان يطمئن السياسيون الناس، في حين انهم هم بانفسهم غير مطمئنين ، اذ ليس هناك اي اساس للطمأنينة حاليا، فاذا ما اصبح هذا الامر تدفقا هيكليا في اوربا فسيتعين طرح العديد من الاسئله، اما ان تغلقوا الحدود وتتحكمون بالهجرة او تغلقون الضمان الاجتماعي.

 

 

 

  باسم الصفار

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى