تحقيقات ومقابلات

طالبو اللجوء العراقيين في بلجيكا يتبرعون بثمن تذكرة السفر لوزير الهجرة لزيارة العراق والاطلاع على الاوضاع فيه

بروكسل / يورو برس عربية

تبرع طالبو اللجوء العراقيين في بلجيكا، المعتصميين امام مفوضية الهجرة واللجوء (الكمساريات) بثمن تذكرة سفر ذهابا وايابا لوزير الدولة لشؤون الهجرة واللجوء البلجيكي تيو فرانكين لزيارة العراق لغرض اطلاعه على الوضع الامني في العراق بهدف انصاف طالبي اللجوء العراقيين.

على المرسومي طالب لجوء عراقي منظم ومسؤول الاعتصام قال في حديث مع وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية “يورو برس عربية” ان ( كل اللاجئين العراقيين يتبرعون بيورو واحد الى السيد تيو لغرض جمع ثمن التذكرة الى العراق ذهابا وعوده ليتاكد بنفسه بالنسبة الى الوضع الامني في العراق وبعدها يقرر بهذا الخصوص ) .

وقد تجمع ظهر امس عدد من طالبي اللجوء العراقيين في العاصمة البلجيكية بروكسل امام مفوضية الهجرة واللجوء ونفذوا اعتصاما لغرض المطالبة بمعاملتهم اسوة باللاجئين الاخرين من غير بلدان وعدم معاملتهم بعنصرية، حسب قول المعتصم عمر من بغداد ( نحن نطالب الكمساريات بمعاملتنا بحق وعدل كما تعاملت مع اللاجئين من سوريا وافغانستان وافريقيا وتطبيق قرارات الامم المتحدة بخصوص اللاجئين وعدم معاملتنا بعنصرية).

وكان عدد من المواطنيين الاوروبيين والبلجكيين قد شاركوا بهذا الاعتصام تضامنا مع المعتصمين العراقيين .

تقول المواطنة البلجيكية التوس جولي والتي جاءت الى الاعتصام لمساندة طالبي اللجوء العراقيين ( اعتقد بان الحكومة البلجيكية تتبع سياسية اخراج جميع اللاجئين من بلجيكا و اللاجئين العراقيين في المقدمة). أما الانسة اريني بيناس من اسبانيا والغاضبة على الحكومة البلجيكية ايضا كانت موجوده للتضامن مع المعتصمين العراقيين بما تربطها من علاقة زمالة وعمل مع عدد من العراقيين فتقول (انني غاضبة جدا لما حصل للعراقيين هنا في بلجيكا وذلك لانهم الوحيدين الذين استلموا رسالة تجبرهم على العودة الى بلادهم وهذا يعني ارسالهم الى الموت).

معتصم اخر ( ابو عباس ) رفض ان يذكر اسمه  خوفا مما سوف يحدث لعائلته التي مازالت في العراق قال ( اقترح ان تحول ملفاتنا نحن العراقيين الى الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي لغرض ضمنا الى برنامج الامم المتحده لاعادة التوطين في كل من امريكا واستراليا وكندا او كسر بصمتنا هنا في بلجيكا وارسالنا الى اي بلدن اوروبي يوافق على استقبالنا).

 

 

 

 

 

 

  باسم الصفار

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى