أخبار الهجرة

ذا غارديان البريطانية تنشر تفاصيل العملية العسكرية الأوروبية ضد الهجرة في ليبيا

متابعة / يورو برس عربية

كشفت جريدة «ذا غارديان» البريطانية، اليوم الأربعاء، عن الخطة المقترحة للعمل العسكري ضد عمليات الهجرة غير الشرعية، التي تنطلق من سواحل ليبيا إلى أوروبا.

وتقترح الخطة، التي تنتظر موافقة الأمم المتحدة، التركيز على الحملات الجوية والبحرية في المياه الإقليمية الليبية والبحر المتوسط، ولم تستبعد الخطة احتمال الحاجة إلى عمليات أرضية في ليبيا لتدمير مراكب الهجرة.

وتتحدَّث المستندات عن عمليات محتملة لتدمير ممتلكات المهرِّبين الذين ينظِّمون عمليات الهجرة غير الشرعية على الشواطئ. وتهدف الحملة إلى «تدمير خطوات عمل المهرِّبين عبر تنفيذ مجهود نظامي للتعرُّف على وضبط وتدمير السفن وغيرها من الممتلكات قبل استخدامها من قبل المهربين…العملية تحتاج إلى أن يتم تقسيمها على مراحل وستعتمد بشكل كبير على الاستخبارات»، وفق المستندات التي تحصلت عليها الجريدة البريطانية.

وتوقعت جريدة «ذا غارديان» أن تلقى الخطة قبولاً من وزراء خارجية الدول الأوروبية، الاثنين، قبل طرحها بشكل رسمي في القمة الأوروبية في يونيو المقبل.

 

وعلى الرغم من تأكيد مسؤولين في بروكسل أنه لا مجال لعمليات أرضية في ليبيا، فإنَّ مقترحات المستند المنشور في الجريدة البريطانية تشير لاحتمال الحاجة للتدخل الأرضي وعدم استبعاده بشكل كلي. ويقول المستند: «من المحتمل النظر في الوجود البري إذا تمَّ التوصل لذلك من قبل السلطات المعنية».

وتشير الخطة إلى أن العملية تتطلب مجالاً واسعًا من الإمكانات الجوية والبحرية والتي يمكن أن تضم الاستخبارات والمراقبة الاستطلاع ودوريات جوية وبحرية ووحدات قوات خاصة.

كما يشير المقترح إلى أنَّ العملية تعتمد على التركيز على الأحداث في مياه ليبيا الداخلية والإقليمية والساحل، كما سيتم السماح بضبط وتدمير المراكب في أعالي البحار والمياه الدولية في البحر المتوسط.

واعترفت التقرير الذي يضم الخطة المقترحة بأنَّ الحملة قد تتسبب في مقتل أبرياء، إذ ذكر: «هناك خطورة عالية للقيام بعمليات ضد المهربين في وجود مهاجرين في إحداث أضرار جانبية ومن بينها خسارة أرواح».

وضمَّ التقرير معلومات من الشرطة الإيطالية باستعداد 200 ألف شخص للعبور من ليبيا إلى شواطئ إيطاليا الجنوبية. وقال مسؤول أوروبي إن عشر دول أوروبية تطوعت للمشاركة في الحملة من بينها إيطاليا التي ستدير العملية وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا.

وتحاول أوروبا وقف تيار الهجرة غير الشرعية الذي بات يشكِّل عبئًا على إيطاليا بصورة خاصة، إذ تعد محطة الوصول للهجرة غير الشرعية. وطالبت إيطاليا بإجراء عمل عسكري ضد المهربين ينتظر موافقة الأمم المتحدة.

وشهدت الفترة الأخيرة مقتل المئات أثناء محاولات الهجرة، وكثفت دول أوروبية جهودها للسيطرة على حركة الهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى