عرب السويد

السجن ثلاث سنوات لشخص أضرم حريقاً في مسجد بالسويد

حكم على سويدي في الحادية والثلاثين، اليوم الأربعاء، بالسجن ثلاث سنوات، بعد إدانته بإضرامه حريقاً في مسجد بجنوب شرق البلاد، وقالت المحكمة إن "أسباباً عرقية تقف وراء الحادث".

ففي 17 يناير(كانون الثاني)، ملأ هذا السويدي صفيحة بنزين من محطة محروقات في بوراس، ثم أضرم النار في المسجد بعد تحطيم نافذته.

ورغم تمكن رجال الإطفاء من إخماد النار سريعاً، لحقت بالمسجد أضرار كبيرة تتطلب أعمالاً، قد تستمر حتى الصيف كما تقول الهيئة الإسلامية في بوراس.

وتم التعرف إليه بفضل فيديو المراقبة المثبت في محطة المحروقات، وداتا معلومات الهاتف النقال.

وكشف التحقيق أن المحكوم "عبر عن آراء معادية للأجانب" قبل أشهر من حريق المسجد، خلال تبادل رسائل نصية مع أحد أصدقائه. وكان الرجل الذي يتناول الحبوب المهدئة ارتكب جنحاً على صلة بمخدرات وسرقات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى